برلماني تونسي يعتدي على زميلته داخل قبة البرلمان!(فيديو)

تعرضت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الأربعاء 30 يونيو – حزيران 2021، إلى الاعتداء بالضرب الشديد على يد زميلها النائب المستقل الصحبي صمارة، وذلك داخل قاعة الجلسات العامة للبرلمان التونسي.
ووفقا لما أظهرته مقاطع فيديو، غادر النائب الصحبي صمارة مقعده وتوجه إلى رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي التي كانت تقوم بنقل مباشر بهاتفها النقال وذلك لمنعها من التصوير، وسدد لها عدّة لكمات قوية على رأسها وكتفيها ومن الخلف، ثم حاول ركلها لإسقاطها، قبل أن يتدخل بقية النواب، وذلك بحضور النائب الأول لرئيس مجلس نواب الشعب سميرة الشواشي ووزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السنّ إيمان الزهواني هويمل والوفد المرافق لها.

فيديو..البرلماني التونسي الصحبي صمارة يعتدي على زميلته عبير موسي داخل قبة البرلمان!

https://www.facebook.com/AliraqNet.Net/videos/814268505903861

فوضى.. وأجواء مشحونة
كما تسبّبت هذه الحادثة في حالة من الفوضى داخل قاعة الجلسات بالبرلمان، وسط أجواء مشحونة بين النواب، مما تسبّب في تعطيل انطلاق الجلسة.

وتعطلت جلسة البرلمان لليوم الثاني على التوالي، بسبب اعتصام ينفذه نواب كتلة الدستوري الحر فوق المنصة المخصصة لرئيس البرلمان، للمطالبة بإلغاء اتفاقية إحداث مقر لصندوق التنمية القطري بتونس من جدول أعمال الجلسة العامة.
وفي مطلع مايو، قادت موسي أيضاً مسيرة للحزب الدستوري الحر بالسيارات ضد حركة النهضة، مرددين هتافات ضد زعيم الحركة ورئيس البرلمان الغنوشي. وانتقدت حينها الغنوشي، قائلة إن “المجلس أصبح مرتعا لمساندي الإرهابيين في تونس وخارجها”، مؤكدة أن “الوضع الحالي لن يستمر”.

كما شددت على أن “الشعب التونسي مستفيق، ويتابع كل التفاصيل، وسيحاسب من أجرم في حقه”.