برلماني: صدام حسين لم ينجح في تقزيم الشيعة فلماذا يقزم السنة الان؟

وجّه النائب عن محافظة نينوى، أحمد مدلول الجربا، رسالة إلى رئيس الوزراء السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القيادي السابق في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي، ورؤساء الأحزاب الشيعية، رافضا فيها محاولة تقزيم المكون السني.

وقال الجربا خلال الرسالة، إن نتائج انتخابات البرلمان لسنة الفين وثمانية ليست معياراً لحجم المكونات، مبيناً أن من يحاول اللعب على محاولة تقزيم المكون السني سوف ينتهي وينهار.

وأضاف، ان النظام السابق لم يستطع بسلطته وقوته من تقزيم المكون الشيعي، لذلك على الطرف الآخر ان لا ينتهج نفس الأسلوب الذي عجز هو عنه، لأن نهاية المطاف، الشعب باق والآخر زائل، وستبقى هذه المكونات أكبر من الذين يحاولون تقزيمها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.