برلماني يتساءل: لماذا اسلحة الحشد الشعبي داخل المدن العراقية؟

دعا النائب عن كتلة سائرون، علاء الربيعي، اليوم الثلاثاء، 13 آب، 2019 رئيس الوزراء السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القيادي السابق في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي إلى ضرورة الحد من تواجد القواعد ومراكز التدريب العسكري داخل المدن.

وبحسب بيان للربيعي، وجاء فيه: “خطورة استمرار وجود المعسكرات والأكداس في المدن والمناطق السكنية وتهديدها لأمن المواطنين وحياتهم”.

كما أكد على “ضرورة متابعة هذا الملف ويكون على إطلاع من قبل مديرية الدفاع المدني وكيفية اختار المكان وسلامة التخزين من الانفجار وعلى أن لا يكون معلن ومعروف لدى عامة الناس حتى نتفادى الاعتداء والحفاظ على سلامة المجتمع”.

وفي وقت سابق أمس الإثنين، أفاد مصدر أمني، بحدوث انفجارات في مناطق جنوبي بغداد، نتيجة احتراق كدس للعتاد (مخزن أسلحة ومعدات عسكرية) في معسكر تابع للحشد الشعبي.

وبين حين وأخر تشهد العاصمة بغداد، انفجار أكداس عتاد لفصائل الحشد الشعبي، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، وسوء التخزين للمواد الخطرة التي تحتويها المخازن من صواريخ وقذائف.

ويقع المخزن الذي يديره فصيل مسلح تحت قيادة قوات الحشد الشعبي في الضواحي الجنوبية لبغداد.