برلماني يحذر من وصول البارزاني لرئاسة الوزراء الثامنة بعد 2003 في بغداد!

حذر عضو مجلس النواب الإتحادي في بغداد سركوت شمس الدين، اليوم الأحد 22 أغسطس/ آب 2021، من اختيار رئيس إقليم كردستان العراق نيجرفان بارزاني لرئاسة الوزراء الثامنة بعد إحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003، لافتا إلى نصف سكان بغداد سيموتون بعد أسبوع من توليه السلطة.
وقال شمس الدين، في بيان:

“إذا أصبح بارزاني رئيسا لوزراء العراق فأنه سيسلم سوق بغداد الى تركيا تسليم يد، وسيبلغ سقف قروض العراق ذروته”.
وأضاف، أن:

“نصف سكان بغداد سيموت عطشا بعد اسبوع من توليه هذا المنصب، وسينهار نظام الصرف الصحي ليصبح اشبه بمدينة “البندقية” الايطالية”.
وتابع النائب، أن:

“بارزاني قد وعد بتحويل بغداد الى أرض الأحلام لأصحاب المليارات، ويتجه لاحتلال المنطقة الخضراء ويبني جداراً بحيث لايتمكن حتى العصفور من التحليق فوقه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.