برلماني يدعو الرئيس الامريكي الـ45 للإستقالة بعد مقتل رجل من أصول إفريقية كما فعل رئيس الوزراء العراقي الـ6 بعد مقتل 600 متظاهر!

طالب نائب عن تحالف سائرون بزعامة مقتدى الصدر، الجمعة، الرئيس الأميركي الرئيس الخامس والأربعون دونالد ترامب بالاستقالة اسوة برئيس الوزراء العراقي السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القيادي السابق في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عادل عبد المهدي على خلفية الاحتجاجات الأميركية.
وذكر النائب صباح طلوبي العكيلي في تدوينة،29 ايار 2020:

“بدون تدخل وحفاظا على الانسان باعتباره اما اخ لك في الدين اونظيرلك في الخلق، نرجوا من السيد ترامب حصرالسلاح في اميركا بيدالدولة وعدم التعدي على المتظاهرين السلميين”.
ودعا العكيلي الرئيس الامريكي الى “معاقبة قتلة المتظاهرين في شيكاغوا وغيرها من الولايات، وتقديم استقالتك فورا كونك المسؤول الاول عن ذلك اسوة بعبد المهدي”.
وأثارت الاحتجاجات في ولاية أميركية، تفاعلاً وجدلاً بين العراقيين، حيث ظهر وسم “الجوكر يقمع الأمريكيين” ضمن الترند بالنسبة للمحتوى الموجه للعراقيين في تويتر، فضلا عن آخر بعنوان “أمريكا تنتفض”.
وكتب مدير إعلام الحشد الشعبي مهند العقابي:

“اللهم إني شامت”، ونشر صورة للمهندس وذيل تغريدته بالوسم نفسه.
من جانب آخر، استغل بعض المدونين الأحداث للتذكير بما جرى خلال الاحتجاجات العراقية من “انتهاكات”، فيما لم يفتهم التذكير بتصريحات الناطق السابق باسم القائد العام للقوات المسلحة عبد الكريم خلف.
بالمقابل، استغرب مدونون وناشطون التفاعل الكبير مع ما يجري في الولايات المتحدة الأميركية من قبل أطراف بعينها داخل البلاد، مشيرين إلى أن “بعض الأميركيين لا يعرفون أن هناك دولة اسمها العراق من الأساس!”.
واستنكر النائب عن كتلة صادقون التابعة لحركة عصائب أهل الحق بزعامة قيس الخزعلي، حسن سالم، في وقت سابق، استخدام “القوة المميتة المفرطة” من قبل القوات الأميركية ضد المتظاهريين السلميين في ولاية مينسوتا الأميركية.
وقال سالم في بيان:

29 آيار 2020، إن على:

“الامم المتحدة ومنظمة حقوق الانسان التدخل لوقف هذه المجازر التي ترتكبها القوات الأميركية ضد المتظاهرين السلميين المطالبين بحقوقهم من خلال نبذ التمييز العنصري ضد الجنس الاسود في الولايات المتحدة الأميركية”.
وأضاف سالم مخاطبا وزير الخارجية الأميركي، “أين حقوق الإنسان يابومبيو وهل ديمقراطيتكم تتيح لكم استخدام القوة المميته ضد المتظاهرين السلميين”.
ولقي شخص حتفه، واعتقل 5 آخرون، بمظاهرات شهدتها، امس الخميس، مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا، شمالي الولايات المتحدة الأميركية، احتجاجا على قتل شرطي المواطن الأمريكي جورج فلويد من ذوي البشرة السوداء بالمدينة.
وقرر حاكم ولاية مينيسوتا، تيم وولز، إشراك الحرس الوطني لحفظ الأمن في الولاية على خلفية الاشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين على إثر مقتل جورج فلويد ذو الأصول الأفريقية على يد الشرطة.

يذكر، ان رئيس الوزراء السادس في العراق بعد سقوط نظام صدام حسين القيادي السابق في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عادل بعد المهدي قدم إستقالته بتوجيه مباشر ، من آية الله ، علي السيستاني المقيم في مدينة النجف 160 كياومتر جنوب العاصمة العراقية بغداد بعد مقتل أكثر من 600 متظاهر في بغداد والمدن العربية الشيعية بعد إنطلاق المظاهرات السلمية مطلع تشرين الاول/أكتوبر2019.

منتدى دافوس في سويسرا..الرئيس الخامس بعد 2003: الخارجون عن القانون قتلوا 600 من المتظاهرين السلميين في العراق!

وثيقة+فيديو..رئيس الوزراء السادس في العراق بعد2003: بناءا على توجيه اية الله السيستاني اقدم استقالتي!؟

جورج فلويد

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.