برلماني يدعو رئيس الحكومة العراقية السابعة بعد2003 لحسم ملفات النفط والمنافذ الرقابة المالية في كردستان

اكد عضو كتلة المستقبل في مجلس النواب سركوت شمس الدين، الخميس، ان زيارة رئيس الوزراء” السابع بعد سقوط النظام العراقي السابق بعد2003″ مصطفى الكاظمي الى اربيل يجب ان تحسم 3 ملفات مهمة، مشيراً الى انها تأتي بعد “ضغوط” نواب الكتل الكردية المعارضة لسياسة الاقليم في البرلمان.

وقال شمس الدين، في بيان 10 ايلول 2020، ان “الكاظمي بزيارته الى اربيل يجب ان يحسم ملفات النفط والمنافذ الحدودية، والاصرار على دخول الرقابة المالية الاتحادية الى الاقليم لتدقيق اعداد الموظفين والايرادات الاخرى”.

واوضح شمس الدين ان “هذه الزيارة تأتي بعد المطالبات المستمرة من قبل النواب الكرد المعارضين لسياسة الاقليم في مجلس النواب، لأهمية ذلك في التحرك على الفساد المستشري هناك، واتخاذ اجراءات شبيهه بالتي تتخذ في السلطة الاتحادية ضد المفسدين”.

سركوت شمس الدين

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.