برميل النفط يتجاوز 105 دولارات والذهب يقفز بأكثر من 3 بالمئة بعد هجوم روسيا على اوكرانيا

واصلت أسعار النفط، يوم الخميس، صعودها لتصل الى اكثر من 105 دولارات للبرميل الواحد، كما ارتفعت اسعار الذهب باكثر من 3 بالمئة بعد هجوم روسي على أوكرانيا أثار مخاوف من اندلاع حرب في أوروبا قد تؤدي لاضطراب إمدادات الطاقة العالمية.

وصعدت أسعار خام برنت إلى 105.01 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى منذ 14 أغسطس آب 2014، بحلول الساعة 0.9:23 بتوقيت غرينتش بزيادة 8.40 دولار أو 8.47 بالمئة.

وزادت أسعار خام غرب تكساس الوسيط 7.48 دولار أو ستة بالمئة إلى 99.58 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى منذ 11 أغسطس آب 2014.

وارتفعت أسعار النفط بأكثر من 20 دولارا للبرميل منذ بداية 2022 بفعل مخاوف من فرض الولايات المتحدة وأوروبا عقوبات على قطاع الطاقة الروسي واضطراب الإمدادات.

من جهة ثانية، قفزت أسعار الذهب بأكثر من 3 بالمئة إلى أعلى مستوى منذ أكثر من عام إذ أقبل المستثمرون على الملاذات الآمنة بعد بدء غزو قوات روسية لأوكرانيا في أعقاب أوامر من الرئيس فلاديمير بوتين بتنفيذ ما وصفها بأنها عملية عسكرية خاصة.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 1.7 بالمئة إلى 1971.97 دولار للأوقية (الأونصة) بعد بلوغ أعلى مستوياته منذ يناير كانون الثاني 2021 عند 1948.77 دولار للأوقية.

وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1.8 بالمئة إلى 1970.90 دولار للأوقية.

زيلينسكي يدعو العالم لإنشاء تحالف مناهض لـ بوتين ورفض احتلال اوكرانيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.