برنامج حرية التعبير يتحول الى ساحة ملاكمة في اوكرانيا مع وضد روسيا”فيديو”

اندلع شجار عنيف، واشتدت حدة الأمور، في برنامج تلفزيوني أوكراني، بعد أن هاجم صحفي ضيفا من حزب معارض.

وتمت دعوة سياسي أوكراني موال لروسيا للمشاركة في البرنامج، وإبداء رأيه حول التوترات المستمرة بين البلدين، حيث تحتشد قوات بوتين على الحدود وتستعد لغزو محتمل.

وقالت صحيفة “إندبندنت” إن الصحفي، يوري بوتوسوف، هاجم السياسي، نيستور شوفريش، وضربه قبل أن يسقطه أرضا، بعد أن تفاقمت التوترات خلال البث المباشر.
وشوفريش هو عضو حزب “للحياة” المعارض في أوكرانيا، والموالي لروسيا، وبوتوسوف هو صحفي ظهر في البرنامج الحواري “حرية التعبير”.

وعندما سئل عما إذا كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “مجرم”، رفض شوفريش إدانة الكرملين، وتجنب الإجابة على السؤال، وقال: “دع السلطات الأوكرانية تتعامل مع ذلك”، وفقا لموقع “ياهو نيوز”.

وكان جزءا من النقاش أيضا حول الرئيس الأوكراني السابق بيترو بوروشينكو، كما انتقد الصحفي رد الضيف وقال للجمهور: “هناك عميل روسي هنا في الاستديو”.

وتصاعد الجدل أكثر، وذهب بوتوسوف إلى شوفريش ولكمه في وجهه، وبعد أن أسقطه على الأرض.

وبعد “انتهاء القتال”، استؤنف النقاش في البرنامج التلفزيوني، في ظل تصاعد التوتر على الحدود بين روسيا وأوكرانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.