برهم صالح رئيس وزراء 7 بعد 2003 بالوكالة في العراق

رجح الخبير القانوني طارق حرب، اليوم السبت، 05 تشرين الأول، 2019 إلى قرب إقالة رئيس الوزراء السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القيادي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبدالمهدي والإناطة بمهامه إلى رئيس الجمهورية القيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني برهم صالح.

وقال حرب في بيان، إن ” هناك تحركاً لرئيس الجمهورية برهم صالح بإقالة عادل عبدالمهدي وفقاً للدستور”. مشيراً إلى أن ” المادة 78 من الدستور تؤكد أن رئيس الوزراء يقع على عاتقه أي تقصير في جميع مفاصل الدولة”.

وأضاف : “في حال إقدام رئيس الجمهورية على تلك الخطوة؛ فأن برهم صالح سيتولى مهام رئيس الوزراء بالوكالة لحين تقديم مرشح عن الكتلة البرلمانية الأكبر عدداً بديلاً عن رئيس الوزراء الحالي عادل عبدالمهدي”.

ويشهد العراق انتفاضة شعبية عفوية منذ الثلاثاء ا تشرين الاول الجاري ضد الاحزاب والمنظمات الحاكمة في العراق منذ 2003 بدأت في العاصمة بغداد وانتقلت الى المدن العربية الشيعية.

برلماني: ايران تقتل المتظاهرين بـ رصاص القناص في العراق

مفوضية حقوق الانسان : 100 شهيد و 3978 جريحا و 567 معتقلا حتى الان في اليوم الخامس لـ انتفاضة اكتوبر/تشرين الاول2019 في العراق

طارق حرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.