بريت ماكغورك: البارزاني طالب ببديل الاستفتاء ونحن قدمنا بديلنا

قال ممثل الرئيس الأمريكي في التحالف الدولي، بريت ماكغورك: “لقد اجمعنا برئيس إقليم كوردستان ونائبه ورئيس الحكومة، وعقدنا اجتماعات في السليمانية مع قادة الاتحاد الوطني الكوردستاني وحركة التغيير”.
وأضاف ماكغورك خلال مؤتمر صحفي، اليوم الخميس 14 ايلول،2017: “نحن سعداء لعدم وجود خلافات ومشاكل سياسية في جبهات القتال ضد داعش”.
مشيرا إلى أن “التنسيق بين قوات البيشمركة والقوات العراقية ساهم في القضاء على داعش، وأن قوات البيشمركة واجهت تنظيم داعش ببطولة”.
وتابع ممثل الرئيس الأمريكي في التحالف الدولي، أن “لدينا ثقة تامة بالعبادي ” حيدر العبادي رئيس الوزراء”، وعقدنا الكثير من الاجتماعات، كما ناقشنا مع الرئيس البارزاني العديد من القضايا المهمة، وعلى رأسها الاستفتاء”.
وزاد ماكغورك قائلا: ” لقد أكدنا أن الولايات المتحدة والمجتمع الدولي لن يدعموا الاستفتاء، وقد تم تقديم البديل عن الاستفتاء خلال الاجتماع، بالشراكة مع بريطانيا وفرنسا والأمم المتحدة”.
منوها إلى أن “البديل يؤكد على ضرورة التفاوض بين أربيل وبغداد لحل المشاكل، ونحن نعلم أن الاستفتاء ليس قرارا فرديا من الرئيس البارزاني”.
وأردف ماكغورك بالقول: “نريد ألا تحدث كارثة، ونسعى لأن يكون التركيز منصبا على قتال داعش، ويجب أن يحظى الاستفتاء بشرعية دولية، ولكن لا تدعم أي قوة دولية هذا الاستفتاء وهذا يشكل خطراً، ويجب استمرار الحوار حول هذا الملف لإيجاد الحلول، وأعتقد أن البديل حل جيد”.
مؤكداً على “ضرورة تفعيل البرلمان، ونتمنى أن تقف الأحزاب السياسية صفا واحدا، فالرئيس البارزاني طالب بالبديل، ونحن قدمنا بديلنا بالتنسيق مع بعض الأطراف وكذلك مع بغداد، ويجب أن يردوا علينا بأسرع وقت، وإذا أجري الاستفتاء فسوف يجلب معه العديد من المشاكل”.
وقال ممثل الرئيس الأمريكي في التحالف الدولي، إن “هذا ليس موقف أمريكا بمفردها، بل إنه موقف الكثير من الأطراف من ضمنها تركيا، كما أن الاجتماعات كانت إيجابية ومثمرة، وأعتقد أن البديل سيحل الكثير من المشاكل”.