بريت ماكغورك خارج فريق ترامب للشرق الاوسط بعد تقديم الاستقالة

قدم المبعوث الأميركي للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش، بريت ماكغورك، استقالته على خلفية قرار سحب القوات الأميركية من سوريا.

وتعتبر استقالة ماكغورك هي ثاني استقالة لمسؤول أمني في إدارة دونالد ترامب، بسبب قرار سحب القوات الأميركية في سوريا، بعد استقالة وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس.

ويرفع ماكغورك عدد المسؤولين الأميركيين الذين غادروا إدارة ترمب إلى 22 مسؤولاً.

وقبل 11 يوماً فقط، قال ماكغورك إن اعتبار داعش مُني بالهزيمة أمر “متهور”، ومن ثم سيكون سحب القوات الأميركية أمراً غير حكيم.

وتسري استقالة ماكغورك في 31 ديسمبر الجاري، وكان خطط أصلاً للاستقالة في فبراير بعد استضافة الولايات المتحدة لاجتماع لوزراء خارجية دول التحالف، لكنه شعر بأنه لم يعد يمكنه الاستمرار بعد قرار ترمب سحب القوات من سوريا واستقالة ماتيس، وفقاً لوكالة “أسوشيتدبرس”.

بريت ماكغورك
حيدر العبادي- بريت ماكغورك

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.