بريطانيا: قلقون ازاء العنف المستخدم ضد المتظاهرين في العراق وخصوصا اعمال القنص!؟

شدد السفير البريطاني في العراق جون ويلكس، اليوم الأحد 6 اكتوبر2019، أنه “يجب ان يخضع جميع مرتكبي جرائم العنف على كافة الأصعدة للعدالة”.

ونقل ويلكس في تغريدة على تويتر في اليوم السادس لانتفاضة تشرين 2019 ضد الاحزاب والمنظمات الحاكمة في العراق منذ2003 موقف المملكة المتحدة مما يحصل في العراق بالقول “أعربت المملكة المتحدة عن قلقها البالغ إزاء العنف المستخدم ضد المتظاهرين وخصوصا أعمال القنص”.

مبينا انه اجرى محادثات مع رئيسي الوزراء والجمهورية العراقيين حول التظاهرات الحالية مؤكدا على “الحاجة الى التحرك السريع من أجل تلبية المطالب المشروعة للمتظاهرين”.

وعلى مدار اليومين الماضيين، تعرضت مكاتب عدة قنوات تلفزيونية عراقية وعربية إلى هجمات من قبل مسلحين مجهولين في بغداد، حيث عمد المهاجمون إلى الاعتداء بالضرب على العاملين فيها وكسر معداتهم الصحفية.

ويشهد انتفاضة شعبية العراق منذ الثلاثاء 1 اكتوبر بدأت من بغداد ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003، قبل أن تمتد إلى المدن العربية الشيعية.

ورفع المنتفضون سقف مطالبهم وباتوا يدعون الى تغيير النظام بصورة كاملة، إثر لجوء قوات الأمن للعنف لاحتواء الاحتجاجات، ما أوقع أكثر من 100 قتيل فضلا عن آلاف الجرحى.

ويتهم المتظاهرون قوات الأمن والميليشيات بإطلاق النار عليهم، فيما تنفي الحكومة السادسة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 التي يرأسها القيادي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبدالمهدي ذلك وتقول إن “قناصة مجهولين” تطلق الرصاص على المحتجين وأفراد الأمن على حد سواء لخلق فتنة.

برلماني: ايران تقتل المتظاهرين بـ رصاص القناص في العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.