بسبب وباء كورونا..تعليق جزئي لـ الاعتصام في ساحة التحرير في بغداد

اعلن معتصمو ساحة التحرير في العاصمة بغداد، الثلاثاء، تعليق تواجدهم في الساحة بشكل جزئي مع ايقاف كافة الفعاليات الخاصة بهم من مسيرات ونشاطات ثقافية داخل الساحة وخارجها لحين انتهاء ازمة فايروس كورونا.

وقال معتصمو الساحة في بيان، اليوم 17 اذار 2020، “خرجنا منذ الاول من تشرين بحركة احتجاج لتغيير النظام السياسي الفاسد المليء بالأخطاء والكوارث البنيوية في كل داخل جسده، مبينين ان “النظام الذي فشل طوال نحو عقد ونصف في كل اختبار وطني امنياً كان او صحياً او دبلوماسيا ويثبت الوقت يوما بعد اخر ان ليس امام العراقيين سوا التغيير الشامل السلمي من خلال انتخابات مبكرة ومشاركة شعبية واسعة تحت ضل قانون انتخابي منصف”.

واضاف البيان ان “هذا النظام اكد فشله مجددا بفضيحة وباء كورونا، حيث تجلى للعيان ما حدث من سرقات وفشل بإدارة الدولة فضلاً عن امتناعه حتى اليوم عن غلق الحدود وحركة الطيران مع دول الجوار خصوصاً مع ايران التي تعد بؤرة لانتشار الفايروس”.

واشار البيان الى انه “حتى اللحظة النظام هذا فشل بالتوافق وانتاج شخصية بديلة لرئيس الوزراء المكلل بالدماء عادل عبد المهدي، وعاد انتاج شخوصه بكل اعتباطية وفشل ومع تغيير الاولويات بسبب الوباء”.

واعلن معتصمو ساحة التحرير ان “من اساس مسؤوليتنا العقلية الواعية ومن منطلق المسؤولية الوطنية والاخلاقية، نعلن تعليق التواجد جزئيا في الساحة، حيث لن تكون هناك تجمعات كبيرة مع ايقاف كافة الفعاليات الخاصة بالمعتصمين من مسيرات ونشاطات ثقافية داخل الساحة وخارجها لحين انتهاء الازمة”.

واشار البيان الى انه “سيتم التفرغ لتشكيل فرق جوالة مهمتها تطهير وتعقيم كافة الطرق والمحلات في ساحة التحرير وخارجها”.

ودعا معتصمو ساحة التحرير الشعب العراقي الى “الالتزام باجراءات الوقاية لحين احتواء الوباء والوصول لعلاج يقضي عليه”.

برهم صالح يكلف عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة العراقية السابعة بعد 2003

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.