بعد إتهامهم بانهم شيعة بريطانيا ومخربون..ايران تدعو العراق للنظر في مطالب المتظاهرين العراقيين!؟

بعد إتهام المظاهرات السلمية في العراق من، قبل المرشد الإيراني، اية الله علي خامنئي بأنها “أعمال شغب تديرها أميركا وإسرائيل وبعض دول المنطقة، ووصف خطيب جمعة العاصمة الايرانية طهران، اية الله، محمد علي موحدي كرماني، المتظاهرين العراقيين بأنهم “شيعة الإنجليز”.

دعت الخارجية الإيرانية، الأثنين، الحكومة العراقية للنظر في مطالب المتظاهرين، مؤكدة انها تتابع الأحداث عن كثب، متهمة “اياد خارجية بمحاولة التأثير على العلاقات الأخوية بين الشعبين العراقي والإيراني”.

جاء ذلك في لقاء متلفز لنائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، اليوم، 11 تشرين الثاني 2019، وأضاف إن “علاقتنا مع العراق قائمة على اساس تبادل الاحترام، ولا صحة لتدخل طهران في الشأن السياسي العراقي”.

وتابع، أن “إيران تتابع الاحداث الأخيرة عن كثب، وتأمل بالحد من وقوع مزيد من الضحايا”، داعيا بغداد إلى “النظر في مطالب المتظاهرين، واحترام حقهم في التعبير عن الرأي”.

وبشأن الأحداث الأخيرة في كربلاء، والقنصلية الإيرانية هناك، قال المسؤول الإيراني: إن “هنالك اياد خارجية تحاول التأثير على العلاقات الأخوية بين الشعبين العراقي والإيراني”.

ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وخطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات الرسمية ” قتل بالرصاص الحي 350 وإصيب 13000 متظاهر وخطف 16 متظاهر كان آخرهم صبا المهداوي وعلي هاشم و ضرغام الزيدي.

من ايران..مقتدى الصدر يخاطب امريكا: لا تركبي موجة التظاهرات ونرفض الانتخابات المبكرة باشرافك

عباس عراقجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.