بعد إحراق السفارة الامريكية في بغداد..المتظاهرون السلميون في العراق يصدرون بيان البراءة!

أعلن المتظاهرون في العاصمة العراقية بغداد، مساء الثلاثاء 31 كانون الاول/ ديسمبر2019، براءتهم من الأحداث التي تشهدها المنطقة الخضراء، وذلك في إشارة إلى الهجوم الذي شنته فصائل الحشد الشعبي على السفارة الأميركية.

وقال بيان تلاه أحد الناشطين، من مبنى “المطعم التركي” الذي بات غرفة عمليات للمتظاهرين المناهضين للطبقة الحاكمة، إن “اعتصامنا في التحرير والمناطق القريبة عليها وليس لنا علاقة بالخضرا (المنطقة الخضراء)”.

وأضاف البيان أن المتظاهرين يعلنون براءتهم “من الأعمال التي تحدث هناك” أي المنطقة الخضراء، مؤكدا أن المظاهرات المستمرة منذ أكتوبر الماضي رغم محاولات القمع الدموي “ستبقى سلمية حتى النصر”.

واقتحم المئات من عناصر عناصر الحشد الشعبي المنطقة الخضراء محاولين الدخول إلى مبنى السفارة الأميركية.

ورأى مراسل أسوشيتيد برس في مكان الحادث النيران تتصاعد من داخل المجمع وثلاثة جنود أميركيين على الأقل على سطح السفارة.

جاء هجوم السفارة، أحد الهجمات الأعنف في الذاكرة الحديثة، في أعقاب الغارات الجوية التي نفذتها طائرات أميركية وأسفرت عن مقتل 25 عنصرا من ميليشيا كتائب حزب الله في العراق.

والضربات كانت ردا على مقتل متعاقد أميركي الأسبوع الماضي في هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية عراقية، ألقي باللوم فيه على الميليشيا الموالية لإيران في العراق.

ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين وحسب مفوضية حقوق الانسان الحكومية، تعرض 32 متظاهر للإغتيال و458 للقتل و2800 للإعتقال غير المختطفين والآلاف المصابين منذ مطلع تشرين الاول اكتوبر2019 في العراق.

الحشد الشعبي يدخل احدى بوابات السفارة الامريكية في العاصمة العراقية بغداد

الحشد الشعبي يدخل احدى بوابات السفارة الامريكية في العاصمة العراقية بغداد

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Dienstag, 31. Dezember 2019
جموع من الحشد الشعبي بقيادة هادي العامري وقيس الخزعلي في بغداد للمطالبة بغلق السفارة الامريكية وخروج الامريكان من العراق

جموع من الحشد الشعبي بقيادة هادي العامري وقيس الخزعلي في بغداد للمطالبة بغلق السفارة الامريكية وخروج الامريكان من العراق

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Dienstag, 31. Dezember 2019

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.