بعد احداث المقدادية في ديالى..مقتدى الصدر يدعو لحماية الحدود العراقية والعصائب الى تطبيق تجربة جرف الصخر

وجه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الثلاثاء، رسالة إلى القوات الأمنية بشأن أحداث ديالى، داعيا اياهم بالانتشار السريع لدرء المخاطر.
وعلق الصدر في تغريدة له عبر تويتر، (2 تشرين الثاني 2021)، على:

“الأحداث الأمنية التي تشهدها محافظة ديالى”، مبينا ان “الخطر محدق على هذه المحافظة الحبيبة”.
واضاف، ان:

“نار الفتنة والطائفية يؤججها البعض فهي اسيرة التهريب والمليشيات والتبعة والارهاب”، داعيا “القوات الامنية الى العمل الجاد والسريع لحماية الحدود من اجل درء المخاطر”.


وطالبت حركة عصائب أهل الحق، الاثنين، الحكومة بايجاد حل لعوائل داعش في بعض قرى المقدادية، مشيرة إلى امكانية تطبيق تجربة جرف الصخر في بعض مناطق ديالى، فيما أكدت وزارة الهجرة والمهجرين ارتفاع مؤشر نازحي المقدادية إلى 300 عائلة.
وقال النائب عن العصائب في ديالى احمد الموسوي في لقاء متلفز، (1 تشرين الثاني 2021)، ان “من يتحدث عن طرف ثالث في احداث المقدادية يبحث عن الفتنة”.
وأضاف الموسوي، ان “على الحكومة ايجاد حل لعوائل داعش في بعض قرى المقدادية”، لافتا إلى ان “مهاجمي الرشاد انطلقوا من قرية نهر الامام”.
وتابع ان “تطبيق تجربة جرف الصخر في بعض مناطق ديالى امر ممكن”.
وفي سياق متصل، ذكر مدير عام دائرة الفروع في وزارة الهجرة، علي عباس، في حديث متلفز (1 تشرين الثاني 2021)، إن:

“41 عائلة تم تأجير منازل لهم داخل مدينة بعقوبة من قبل ديوان الوقف السني، والمبالغ التي خصصها دولة رئيس الوزراء، وهي 10 ملايين للشهداء، ومليون للعائلات النازحة، صرفت لـ 227 عائلة، قسم منها في بعقوبة، وقسم آخر، في المقدادية”.
وأوضح عباس، أنه “لدينا طلبات للتدقيق، 35 في خانقين، 75 طلبا في المقدادية، وخلال اليومين المقبلين سيتم صرف المنحة، ما يعني أن العدد ارتفع إلى 300 عائلة، والمستلمين للمنحة 227 عائلة”.

خميس الخنجر يدعو لملاحقة من أحرقوا المنازل وقتلوا الأطفال والشباب في قرية نهر الإمام وهجروا أهلها في ديالى

فيديو..القيادي في التيار الصدريحازم الاعرجي يتحدث عن الطرف الثالثالذي يهدد السلم المجتمعي في محافظة ديالى

https://www.facebook.com/AliraqNet.Net/videos/352904753269962

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.