بعد احراق صورة اية الله خامنئي..عباس الموسوي: ايران تدعم بيانات اية الله السيستاني ورئيس الوزراء السادس بعد 2003 في العراق

بعد إقدام متظاهرون عراقيون على إحراق صور اية الله علي خامنئي المرشد الاعلى في ايران ورفع العلم العراقي على بناية القنصلية الايرانية في كربلاء، أعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس الموسوي عن الأسف الشديد إزاء الأحداث الاخيرة في العراق، والتي راح ضحيتها العشرات.

وافادت وكالة مهر للأنباء عن الموسوي قوله: “إن الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم مطالب ورغبات الشعب العراقي المؤكد عليها بوضوح في بيانات وتصريحات المرجعية الدينية ” اية الله علي السيستاني المقيم في مدينة النجف 160 كيلومتر جنوب العاصمة العراقية بغداد” وكذلك رئيس الوزراء السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 عادل عبدالمهدي ” القيادي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق.”

واعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية عن “الاسف العميق للاحداث الاخيرة في العراق والتي ادت الى مصرع واصابة العشرات من الافراد وتخريب الممتلكات العامة وكذلك مصادرة المطالب الشعبية وتصاعد حدة العنف”.

وتابع، “اننا على ثقة بان الحكومة والشعب العراقي يمكنهما التغلب على المشاكل والمبادرة الى اعمار العراق في ظل التلاحم والتضامن”.

وفي الختام أكد “ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ومنذ تاسيس العراق الجديد كانت على الدوام داعمة للحكومة والشعب العراقي ووضعت في الظروف الحساسة طاقاتها تحت تصرف البلد الجار والصديق والشقيق العراق”.

وكانت مفوضية حقوق الإنسان العراقية أعلنت السبت ارتفاع عدد القتلى في صفوف المتظاهرين في بغداد ومحافظات وسط وجنوبي البلاد -خلال يومين- إلى 63، فضلا عن إصابة 2592 آخرين من المتظاهرين وأفراد الأمن.

كما لفتت المفوضية إلى حرق وإلحاق الأضرار بـ83 مبنى حكوميا ومقرات حزبية في محافظات الديوانية وميسان وواسط وذي قار والبصرة والمثنى وبابل وكربلاء.

واستؤنفت الاحتجاجات الجمعة 25 تشرين الأول للمطالبة باستقالة حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ومعالجة البطالة ومحاربة الفساد.

ويطالب العراقيون بمعالجة البطالة ومحاربة الفساد للنهوض ببلادهم التي تعد من أغنى دول العالم بالذهب الأسود، لكنها تحتل المرتبة الـ12 في لائحة البلدان الأكثر فساداً في العالم.

وقوض الفساد المالي والإداري مؤسسات الدولة التي لا يزال سكانها يشكون نقص الخدمات العامة من قبيل الكهرباء والصحة والتعليم وغيرها، رغم أن البلد يتلقى عشرات مليارات الدولارات سنويا من بيع النفط.

قيس الخزعلي متوعدا: ثأر وسام العلياوي سأخذه “مربع”

منظمة بدر: امريكا تقف خلف الفتنة في العراق!

صور+ فيديو..ارتفاع عدد ضحايا المظاهرات الى 40 قتيلا و4000 مصابا يوم 25 اكتوبر2019

كلمة اية الله السيستاني في 4 اكتوبر/ تشرين الاول 2019

اية الله السيستاني 25 اكتوبر2019: تقرير لجنة السيستاني لم يكشف الحقائق وندعو لتشكيل هيئة قضائية مستقلة!

عباس الموسوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.