بعد اعتداء مجهولين عليه في بغداد..وفاة الكابتن حيدر عبد الرزاق

لقي اللاعب الدولي السابق الكابتن، حيدر عبد الرزاق مصرعه، اليوم الأحد (5 حزيران 2022)، متأثراً بإصابته بعد قيام مجهولين بالاعتداء عليه قبل أيام في العاصمة العراقية بغداد.

وفي 31 أيار الماضي، هاجم مجموعة من الملثمين المجهولين يقدر عددهم بخمسة أشخاص، اللاعب حيدر عبدالرزاق واعتدوا عليه بالضرب المبرح وبالعصي والسكاكين والأنابيب المعدنية على رأسه وجميع أعضاء جسمه، في منطقة القادسية وسط بغداد، ما استدعى نقله إلى مستشفى الجملة العصبية حيث فارق الحياة اليوم.

ويعد الراحل وهو من مواليد 7 حزيران 1982، أحد الأسماء البارزة التي ساهمت في تتويج العراق لأول مرة في تاريخه بلقب كأس آسيا عام 2007.

كما شارك في العديد من البطولات المحلية والعربية والقارية مع الطلبة، إلى جانب احترافه بالعديد من الأندية العربية والخليجية.

وعمل حيدر عبد الرزاق بعد اعتزاله في المجال الإداري، وأشرف على فريق الطلبة لعدة مواسم.

وعبرت الأوساط الرياضية الرسمية والجماهيرية في العراق عن حزنها لرحيل حيدر عبد الرزاق.

وشيع عدد من الرياضيين والإعلاميين جثمان الكابتن، حيدر عبد الرزاق في مستشفى الجملة العصبية ببغداد حيث توفي.

وكان وزير الشباب والرياضة الكابتن، عدنان درجال، قد زار اللاعب الراحل في أحد مستشفيات بغداد، وأمر بمتابعة حالته الصحية التي تدهورت مساء السبت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.