بعد اعتقاله..اعترافات نايف الكردستاني حول تغريدة المراجع الشيعة في العراق” فيديو”

كشف صاحب التغريدة التي اعتبرت مسيئة للمرجعية الشيعية في العراق، وأحرق بسببها المقر الخامس للحزب الديمقراطي الكردستاني، نايف الكردستاني، أنه نشرها لثلاثة أسباب متعلقة بالضغوط عليه.

وقال نايف الكردستاني عبر مقطع فيديو مصوّر، يوم الثلاثاء (29 آذار 2022)، إن:

“نشر التغريدة تعود لـ 3 أسباب رئيسية، وهي خسارتي في الانتخابات النيابية التي جرت عام 2018، وفصلي من عملي الاكاديمي من جامعة الموصل بتهمة نشر الطائفية، وتهميشي من قبل بعض مسؤولي الحزب الديمقراطي الكردستاني”.

وأشار نايف إلى أن تلك التغريدة “جاءت نتيجة ضغوطات نفسية مورست عليه من قبل بعض الشخصيات في الحشد الولائي والاتحاد الوطني الكردستاني، منذ بضعة أشهر، أدت لخروج التغريدة بالنمط الذي اعتبر إساءة للمرجعية”.

واعتبر الهدف من تأجيج ذلك، هو:

“هدم العلاقة بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والأخوة الشيعة، وإفشالها بين الحزب الديمقراطي والكتلة الصدرية وتحالف السيادة”، لافتاً إلى أن:

“شخصيات من الحشد الشعبي والتي أشار إليها في الفيديو، قد شددوا مراراً على أن يكون الرئيس العراقي الحالي، برهم صالح، الرئيس المقبل للعراق”.

الحزب الديمقراطي الكردستاني: غلق وهدم مقرنا لعدم قدرة الحكومة العراقية السابعة 2003 من توفير الأمن في بغداد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.