دقائق بعد اعلان فوزه..ابراهيم رئيسي يدعو رئيس الوزراء السابع في العراق بعد2003 الى ايران

شدد رئيس الوزراء السابع بعد إحتلال العراق سنة 2003 مصطفى الكاظمي، السبت، في أول اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني الجديد، ابراهيم رئيسي، على التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات، لاسيما الاقتصادية والامنية ومحاربة الارهاب.

جاء ذلك في بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء اليوم، (19 حزيران 2021)، ذكر فيه ان:

“الكاظمي، اجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس الجمهورية الإسلامية ابراهيم رئيسي، وقدم تهانيه الى رئيسي بمناسبة فوزه في انتخابات الرئاسة الإيرانية”.

وأكد الكاظمي، خلال الاتصال على “اهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطلعه الى المزيد من التعاون المشترك في مختلف المجالات، لاسيما الاقتصادية والامنية وفي مجال محاربة الارهاب وبما يعزز امن واستقرار البلدين والمنطقة”.

وأضاف البيان، ان:

“الرئيس الايراني، ابراهيم رئيسي، عبر عن شكره لرئيس مجلس الوزراء، مذكرا بالعلاقات التاريخية التي تربط البلدين، وحرص الجمهورية الاسلامية على تنميتها وتطوير التعاون المشترك في مختلف المجالات والصعد، ووجه دعوة رسمية الى الكاظمي لزيارة ايران في اقرب فرصة”.

وفي وقت سابق من اليوم السبت، أعلن التلفزيون الإيراني، فوز المرشح إبراهيم رئيسي بالانتخابات الرئاسية.

وإبراهيم رئيسي، هو رجل دين محافظ يبلغ من العمر (60 عاما) ويعد من المقربين من مرشد النظام الإيراني الثاني آية الله، علي خامئني، وينحدر الاثنان من مدينة مشهد التي تقع في شمال شرق إيران، وكان أحد طلابه هناك.

ابراهيم الجعفري- ابراهيم رئيسي