بعد اغتيال الناشط الوزني..ايران تدعو المتظاهرين العراقيين الى عدم مهاجمة البعثات الدبلوماسية الايرانية في العراق

دانت السفارة الإيرانية في بغداد، الاثنين، حادثة اغتيال الناشط المدني في الاحتجاجات الشعبية إيهاب جواد الوزني وسط مدينة كربلاء يوم أمس الأحد.

وذكرت السفارة في بيان، اليوم الأثنين (10 مايو/أيار2021)، “ندين بأشد العبارات حادثة اغتيال الناشط المدني إيهاب الوزني، ونعبر عن تعاطفنا مع عائلته وأقربائه، وإيران في كافة المصائب والمشاكل و الأزمات كانت وما تزال تقف بجانب العراق حكومة وشعبا وتم تسجيل هذا الموقف مرات عدة وفي مراحل مختلفة”.

وأضافت، أن “دحر جماعة داعش الإرهابية وتقديم الشهداء وامتزاج دماء شهداء البلدين مع بعضها البعض في طريق دحر الإرهاب، هي أمثلة على ذلك، مما أدى إلى إزالة الإرهاب وتحرير المناطق المحتلة من يد داعش”.

وأشارت إلى أن “إيران لطالما دعمت سيادة وسلامة الأراضي العراقية وفي هذا الطريق تدعم العراق لكي يكون أكثر قوة، ولذلك تدعم استتباب الأمن المستدام في هذا البلد، كما أن توفير الجزء الأهم من احتياجات الكهرباء والغاز في العراق والذي يساهم في رفاه الشعب العراقي وتطوير هذا البلد رغم كل العراقيل وكذلك تصدير الخدمات الفنية والهندسية بشكل مباشر يكون في هذا السياق”.

وشددت على ضرورة أن “يتوقف الهجوم على الأماكن الدبلوماسية بسرعة لكي لا تحرم الناس من الخدمات، وننتظر من الأجهزة العراقية المعنية اتخاذ إجراءات عاجلة وسريعة للتعرف ومطاردة القائمين على اغتيال الناشط المدني (في إشارة إلى حادثة اغتيال الناشط إيهاب الوزني) وكذلك المهاجمين على القنصلية العامة للجمهورية الإسلامية الإيرانية في كربلاء المقدسة وألايسمحوا أن تسبب هذه الأمور أي خلل ومشكلة لتقديم الخدمات للمواطنين في محافظة كربلاء والمحافظات المجاورة لها”.

ودعت المواطنين والمتظاهرين والشباب العراقيين إلى “عدم مهاجمة البعثات الدبوماسية والقنصليات بأي شكل من الأشكال، لأن مثل هذه الأمور تمس العلاقات البناءة بين البلدين وتسبب الخلل في تقديم الخدمات الاجتماعية لمواطني المحافظات العراقية”.

عراقيون غاضبون يحرقون القنصلية الايرانية بعد اغتيال الناشط المدني الوزني في كربلاء(فيديو)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.