بعد القصف الامريكي..حزب الله يبحث عن ممرات آمنة لقافلة داعش!

كشف المرصد السوري، اليوم الاربعاء 30 آب،2017، ان القائمين على الصفقة بين حزب الله اللبناني وتنظيم داعش، يبحثون عن “ممرات آمنة” لإيصال الدواعش الى الاراضي العراقية.
وقال المرصد في تصريح مقتضب ان:
“القائمين على اتفاق حزب الله والنظام السوري مع تنظيم داعش يبحثون عن ممر امن للوصول الى دير الزور بعد استهداف التحالف للممر القديم”.
وبين ان:


“قافلة داعش عالقة في منطقة حميمية على حدود محافظة حمص مع دير الزور وعلى متنها المئات من مقاتلي التنظيم”.
يأتي ذلك بعد ابرام صفقة بين حزب الله اللبناني وتنظيم داعش، يقضي بنقل عناصر داعش وعوائلهم من الحدود اللبنانية السورية الى الحدود العراقية، وهو ما أثار الاوساط السياسية والعسكرية والامنية والاجتماعية العراقية، واعتبرته “مؤامرة وخيانة ضد الشعب والجيش والقوات الامنية”.
وكانت طائرات التحالف الدولي قد قصفت في وقت سابق اليوم، قافلة لتنظيم داعش أثناء انتقالهم من الحدود اللبنانية السورية الى البوكمال المجاورة لمحافظة الانبار العراقية، وصرح المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل ريان ديلون، بأن طائرات التحالف نفذت غارة جوية لعرقلة توجه عناصر تنظيم داعش، خرجوا من لبنان يوم الاثنين الماضي إلى الشرق السوري، وفقا لاتفاق مع حزب الله والنظام السوري.
وقال ديلون في تصريح لوكالة “فرانس برس”، ان “الغارة أدت إلى منع قافلة مسلحي الدواعش من المضي قدما في الشرق، حيث أدى القصف إلى انهيار الطريق وتدمير جسر صغير”.