بعد تصنيف الحرس الثوري منظمة ارهابية..اعضاء البرلمان الايراني بلباس الحرس الثوري: الادارة الامريكية حاقدة وجاهلة ووقحة

عقد البرلمان الإيراني، صباح اليوم الثلاثا، 9 نيسان2019ء جلسة علنية، حيث حضر بعض النواب، ومنهم رئيس البرلمان، علي لاريجاني، باللباس الرسمي للحرس الثوري.

ويأتي هذا الإجراء احتجاجاً على قرار إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في تصنيف الحرس الثوري الإيراني “منظمة إرهابية”، والذي يعتبر أول جيش بالعالم يصنف كتنظيم إرهابي.

ووصف لاريجاني في كلمته قرار الإدارة الأميركية بالـ”وقح”، مشيراً إلى أنه دليل على “عمق الحقد وجهالة” الولايات المتحدة.

وقال: “من لا يعرف أن الحرس الثوري كبد الإرهابيين أكبر خسارات في المنطقة؟ من لا يعرف أن هذه القوة النخبة الثورية، هي من وقفت مع الشعب لمواجهة القوى الإرهابية التي تدعمها القوة العظمى (أميركا)”.

“هدية لنتنياهو”
من جهته، رد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، على القرار الأميركي في تغريدة: “هذا الإجراء هو بمثابة تقديم هدية مضللة وفي غير محلها إلى نتنياهو على أعتاب الانتخابات ومغامرة خطيرة أخرى من قبل أميركا في المنطقة”.

كما أعلن المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني في بيان أن “طهران تعتبر نظام الولايات المتحدة الأميركية (الإدارة الداعمة للإرهاب) و(القيادة المركزية الأميركية سنتكام) وجميع القوات المتعلقة بها إرهابية”.

وكان ترمب قد أعلن رسمياً، الاثنين، إدراج الحرس الثوري الإيراني، بما في ذلك فيلق القدس، على قائمة المنظمات الإرهابية الأميركية وذلك بالتوافق مع المادة 219 لقانون الهجرة والمواطنة.

وقال إن “هذه الخطوة غير المسبوقة التي تم اتخاذها بقيادة وزارة الخارجية، تعترف بالحقيقة المتمثلة في أن إيران دولة ممولة للإرهاب”، متهماً الحرس الثوري “بالمشاركة في الأنشطة الإرهابية وتمويلها وتمريرها بشكل نشط كأداة لسياسة السلطات الإيرانية”.

كذلك شدد الرئيس الأميركي على أن “الحرس الثوري الإيراني يمثل الأداة الأساسية للحكومة الإيرانية لإدارة وتنفيذ حملة الإرهاب العالمية”.

وأوضح أن إدراج الحرس الثوري في قائمة الإرهاب الأميركية “سيكون السابقة الأولى لتصنيف الولايات المتحدة جزءاً من حكومة أخرى تنظيماً إرهابياً أجنبياً”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.