بعد تعذيبه..إطلاق سراح العراقي الحلاق وإعتقال مفرزة الشرطة!

قالت مصادر، إن رئيس الوزراء السابع بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 مصطفى الكاظمي أمر، الثلاثاء 19 أيار/مايو2020، باعتقال عناصر في الشرطة العراقية على خلفية قيامهم بـ”تعذيب” شاب وإذلاله علنا، وتصوير ذلك في فيديو ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقام عناصر يرتدون زي الشرطة الاتحادية العراقية بحلاقة شعر شاب وحاجبيه، وتصويره وهو يخبرهم اسمه وعنوان سكنه، قبل أن يقول أحدهم إن “هذه رسالة لكل من يتجاوز على الشرطة على الاتحادية”.
وقالت المصادر إن :

“مكتب الكاظمي أكد “اعتقال الشرطة المتورطين بالقضية بمتابعة من رئيس الوزراء وتم إطلاق سراح الشاب”.

ويظهر الفيديو المنشور عناصر الشرطة وهم يسألون الشاب، خلال عملية تعذيبه، إن كانوا طلبوا منه نقودا، فيجيب الشاب بالنفي ويعود لطأطأة رأسه.
ويبدو أن هذا التصرف جاء على خلفية اتهام الشاب لعناصر من الشرطة بتلقي رشاوى منه مقابل السماح له بإبقاء محله مفتوحا خلال فترة حظر التجوال المفروض في بغداد بسبب انتشار فيروس كورونا.
وتظهر صور الشاب مع عناصر من الشرطة وضباط، قبل وبعد حلاقة شعره، وأيضا وهو في مؤخرة سيارة عسكرية.
وأثار الحادث انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن قارن مدونون أفعال الشرطة العراقية بأفعال الميليشيات.

وتستخدم عقوبة حلق الشعر عادة بقصد الإهانة، وتطبق أيضا بشكل واسع في مراكز التدريب العسكري الأولي في العراق.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.