بعد تقرير فساد المؤسسة الدينية في العراق..الحرة: اعطينا الوقت الكافي للمعنيين للرد ولكنهم رفضوا وهدفنا الشفافية والامانة!

أنتجت قناة الحرة عبر برنامج “الحرة تتحرى” يوم 31 أب/ أغسطس تحقيقا استقصائيا منصفا ومهنيا ومتوازنا حول شبهات فساد في بعض المؤسسات في العراق.

وطوال فترة إعداد التحقيق أعطى فريق العمل للأشخاص والمؤسسات المعنية الفرصة والوقت الكافيين للرد لكنهم رفضوا ذلك.

وتؤكد إدارة القناة أن الباب لا يزال مفتوحا للأشخاص والمؤسسات المعنية للرد على مضمون التحقيق.

وتلتزم قناة الحرة بالثوابت المهنية المتمثلة بالدقة والحياد والموضوعية.

وفي ظل التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها المنطقة، فإن هناك حاجة ماسة أكثر من أي وقت مضى إلى الشفافية والأمانة في الطرح الإعلامي.

هيئة الاعلام والاتصالات الرسمية في العراق: تقرير قناة الحرة حول فساد المؤسسة الدينية.. جوبه بردود فعل شعبية غاضبة!؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.