بعد حادث العبارة..محافظ الموصل ينفي اوامر اعتقاله” وثيقة”

رد محافظ #الموصل # المقال من منصبه، نوفل #العاكوب ، الأربعاء 27 اذار/مارس 2019، على أنباء صدور امر قبض بحقه ومنعه من السفر، من قبل السلطات القضائية.وقال العاكوب في حديث صحفي له اليوم، إن:

“الانباء التي تحدثت عن صدور أمر قبض بحقي او منعي من السفر غير صحيحة، ولا يوجد هكذا قرار، ولم ابلغ به، خصوصا وانا في مكان وعنوان يعرفه الجميع”.وأضاف:

“لا استطيع السفر خارج العراق بسبب انتهاء صلاحية جواز سفري، وانا حاليا في مقر سكني في أربيل، والجميع يعرف عنوانه، وليس لدي أي نية او افكر بالخروج من العراق”.

وتابع قائلاً: “أنا مستعد للمثول امام القضاء بأي تهمة توجه ضدي”.وكان عضو مجلس النواب عن محافظة نينوى، أحمد عبد الله الجبوري، كشف، في وقت سابق، عن صدور أمر قبض وتحرٍ بحق نوفل العاكوب، وعدد من معاونيه، وذلك بعد أيام من اقالته ونائبيه من مناصبهم.

وذكر الجبوري في تغريدة عبر حسابه في تويتر، أرفقها بمذكرات قبض صادرة من القضاء، أن “امر قبض صدر بحق المتهم نوفل حمادي سلطان وأربعة من موظفي ديوان المحافظة وفق المادة ٣٤٠ ق ع من قبل الهيأة القضائية في نينوى وإحضارهم لدى مكتب تحقيقات النزاهة في الموصل”.

وكان مجلس النواب، صوت في جلسته التي عقدها، الأحد، 24/ 3/ 2019، على اقالة محافظ نينوى نوفل العاكوب ونائبيه، بناء على طلب رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي.وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، قد وجه فجر السبت 23 اذار 2019، طلباً الى البرلمان بإقالة محافظ نينوى، نوفل العاكوب ونائبيه على خلفية حادثة العبارة.

وشهدت جزيرة الموصل السياحية، ظهر الخميس 21 اذار 2019، #غرق #عبارة كان على متنها أكثر من (287) شخص، رغم ان طاقتها الاستيعابية لا تتجاوز الـ 50، مما أدى الى مصرع أكثر من 120 شخص غالبيتهم نساء وأطفال.

نوفل السلطان العاكوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.