بعد حديث السفارة ورفض عبد المهدي التراجع عن قرار نقل بطل تحرير الموصل..رفع فجرا تمثال عبد الوهاب الساعدي من ايسر الموصل!

بعد حديث رئيس الوزراء السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القيادي السابق في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي حول ارتياد ضباط عراقيين للسفارات داخل العراق، وعدم تراجعه عن قرار نقل بطل تحرير الموصل في 2017 الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي من جهاز مكافحة الارهاب، أفاد مصدر مطلع، الاثنين، ان قوة أمنية قامت برفع تمثال الفريق عبدالوهاب الساعدي، من إحدى ساحات الموصل، وذلك قبل رفع الستار عنه.

وذكر المصدر، اليوم، 30 أيلول 2019، ان قوة أمنية تابعة لقيادة عمليات نينوى رفعت نصب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، من دورة “طاهر زيناوه” بحي النور في أيسر الموصل في وقت مبكر من اليوم.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر فيه ازالة تمثال الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي في ايسر الموصل، حيث انتقدوا هذه الاعمال ووصفوها بـ”غير المبررة”، مطالبين الجهات المعنية باعادة التمثال الى مكانه ورفع الستار عنه.

وكانت قوات مكافحة الشغب طوقت أمس، تمثال الفريق عبد الوهاب الساعدي، لمنع الأهالي من إزالة الستار عنه، حيث أكد الشيخ خالد الصباح الجبوري أحد شيوخ عشائر الموصل، ان رفع الستار عن تمثال قائد قوات مكافحة الارهاب الفريق الركن عبدالوهاب الساعدي لن يطول كثيرا.

وقال الجبوري، أمس، إنه “كان من المؤمل ان ترفع الستار عن تمثال الفريق عبدالوهاب الساعدي بموعد اخر، لكن بعض الشباب من نينوى وفي ظل الوضع الراهن وما اثير حول إحالته الى الإمرة قررو افتتاح التمثال”، داعيا، “الجميع الى التهدئة”، مشيرا إلى ان “رفع الستار لن يطول كثيرا”.

وثيقة..تجميد صلاحيات عبد الوهاب الساعدي ونقله من جهاز مكافحة الارهاب في العراق

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.