بعد دعوته لمظاهرة يوم 24 كانون الثاني2020..مقتدى الصدر: لتخسأ اصوات دعاة الخضوع!؟

بعد دعوته الى مظاهرة مليونية يوم 24 كانون الثاني2020 ضد الوجود الأمريكي في العراق وجه زعيم التيار الصدري ” 54 نائبا من أصل 329″، مقتدى الصدر، الخميس، رسالة إلى المتظاهرين دعاهم فيها إلى الاستمرار بالتظاهر ضد الفساد، مؤكدا بانهم ليسوا “خارجيون”.

وقال الصدر في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر” اليوم، 16 كانون الثاني 2020، إن :

“التظاهرتين: نوران من سراج واحد، يوقدان من شجرة الإصلاح ، لتفيء أغصان شجرة الزيتون العراقية على الشعب وأطيافه لتكون ككوكب، دري لا شرقي ولا غربي يزيل عنا ظلم الاحتلال وأيدي الفساد وعتاة الإرهاب ودعاة العنف والظلام فننعم بالحرية والسلام والصداقة مع الجيران والعزة والشموخ أمام الشعوب الكرام”.

وخاطب الشعب والمتظاهرين بالقول “أيها الشعب العراقي الأصيل ويا أيها الثوار الشجعان ضد الفساد استمروا، ونحن معكم فلا وطن مع الإحتلال ولا سيادة مع الفساد ولا أمان مع الإرهاب ولا حرية مع التشدد… فالاعتدال طريقنا والسلام هدفنا والسيادة مطلبنا..ولتخسأً كل أصوات العنف ودعاة الخضوع”.

وختم بالقول ” لا أنتم خارجيون ولا نحن تبعيون بل نحن وإياكم عراقيون ما حيينا”.

ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في العاصمة العراقية بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين وحسب مفوضية حقوق الانسان الحكومية، تعرض 32 متظاهر للإغتيال و458 للقتل و2800 للإعتقال غير المختطفين والآلاف المصابين منذ مطلع تشرين الاول اكتوبر2019 في العراق.

عالية نصيف: المظاهرة التي دعا لها مقتدى الصدر 24 كانون الثاني 2020 ستعبر عن توحد الشعب العراقي ضد القوات الامريكية!؟

الناطق باسم حركة النجباء نصر الشمري: تم اختياري عضوا في لجنة تنظيم مظاهرة مقتدى الصدر يوم 24 كانون الثاني2020

669 قتيلا و24488 جريحا في التظاهرات.. احصائية مركز توثيق جرائم الحرب في العراق إلى 31 كانون الاول 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.