بعد ساعات من مقتل قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس واشنطن تدرج “عصائب أهل الحق” على قائمة الإرهاب!

أدرجت الولايات المتحدة “عصائب أهل الحق” العراقية واثنين من قادتها، هما الأخوان قيس وليث الخزعلي على لائحة المنظمات الإرهابية، وذلك بعد ساعات من مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، في ضربة أميركية قرب مطار بغداد الدولي.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بيان “إن عصائب أهل الحق وقادتها عملاء عنيفون لجمهورية إيران الإسلامية. ويستخدمون بالنيابة عن أسيادهم في طهران، العنف والإرهاب، لتعزيز جهود النظام الإيراني لتقويض السيادة العراقية”.

وتحصل الجماعة على التدريب والتمويل على نطاق واسع، من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وتسعى الولايات المتحدة بهذه الخطوة إلى حرمان عصائب أهل الحق وقيادتها من الموارد اللازمة لتخطيط وتنفيذ الهجمات الإرهابية.

كما يمنع هذا التصنيف الكيانات والأفراد الإرهابيين من الوصول إلى الولايات المتحدة ونظامها المالي.

وعصائب أهل الحق بقيادة قيس الخزعلي، مليشيا مسلحة مدعومة من إيران أعلنت مسؤوليتها عن أكثر من ستة آلاف هجوم ضد القوات الأميركية وقوات التحالف منذ إنشائها في عام 2006.

ونفذت الجماعة عمليات متطورة للغاية، بما في ذلك هجمات بقذائف الهاون على قاعدة أميركية، وإسقاط طائرة هليكوبتر بريطانية، وهجوم على مقر محافظة كربلاء أدى إلى أسر وقتل خمسة جنود أميركيين.

قيس الخزعلي
مقتدى الصدر- قيس الخزعلي
قيس الخزعلي على الحدود اللبنانية مع اسرائيل”ارشيف”
ابو مهدي المهندس- قيس الخزعلي- ابو آلاء الولائي
قاسم سليماني- قيس الخزعلي

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.