بعد ضحايا الفلافل في ميسان..التسمم يصل الى محافظة ذي قار!

أفاد مصدر طبي في دائرة صحة ذي قار، اليوم الأربعاء 3 تشرين الثاني/نوفمبر2021، برصد عدد من حالات الاصابة بالتسمم جنوبي المحافظة.

وذكر المصدر، أن:

“قسم الصحة العامة يجري تحقيقاً بحالات تسمم لأطفال تم رصدها في مستشفى سوق الشيوخ جنوبي محافظة ذي قار”.

وبين المصدر، ان:

” هذه الحالات التي تم رصدها أعراضها مشابهة لحالات التسمم التي ظهرت في محافظة ميسان المجاورة لذي قار”.

وتسبب مطعم شعبي مختص ببيع أكلة “الفلافل” وسط مدينة العمارة مركز محافظة ميسان، السبت، بمئات حالات التسمم. وبحسب مصدر أمني، فأن أبرز المناطق التي سجلت حالات التسمم هي مركز المدينة، وقضاء الميمونة، فيما كانت المناطق المتبقية بحالات متفرقة.

وبين المصدر، أن هذا المطعم غير مجاز صحيا، حيث اقدمت السلطات الأمنية والصحية على إغلاقه وفتح تحقيق بحق صاحبه.

واصدرت دائرة صحة ميسان، اليوم الأربعاء، بياناً بشأن حالات التسمم الغذائي في احد المطاعم الشعبية.

وقالت الدائرة في بيان:

“نود ان نوضح ان عدد حالات التسمم الغذائي التي راجعت مؤسساتنا الصحية منذ مساء يوم 31/10 بلغت لغاية اليوم (568) حالة جميعهم افادو انهم تناولوا الطعام في نفس المطعم قبل يوم من ظهور الاعراض اي بتاريخ 30/10”.

واضافت:

“قامت دائرة صحة ميسان بجملة من الاجراءات منها توجيه فرق الرقابة الصحية برفقة الامن الوطني الى المطعم المذكور واخذ عينات من الاطعمة والاشربة لغرض فحصها مختبريا وتم فورا غلق المطعم احترازيا كذلك قامت فرق الرقابة الصحية بفحص مياه الاسالة بجميع اسالات المياه في المحافظة وكذلك مياه الشرب المعبأة ومحطاة الRO.

وتم تهيئة المستشفيات لاستقبال الحالات من خلال فتح ردهات خاصة جديدة وفريق طبي متخصص وادوية ومحاليل طبية ومستلزمات مختبرية كافية”.

واشارت الى:

“تسجيل حالة وفاة واحدة مشتبه بها وقد وصل متوفيا الى المستشفى و تم تحويل الجثة الى دائرة الطب العدلي في بغداد بقرار قضائي وبانتظار نتائج سبب الوفاة النهائية”.

ونوهت الى “تواجد فريق من وزارة الصحة/دائرة الصحة العامة في ميسان لتقييم الوضع ومتابعة الاجراءات التي تقوم بها فرق الدائرة وقامت بالاشراف على جميع تلك الاجراءات”.

وتابعت الدائرة أن “جميع المصابين بحالة صحية مستقرة ومعظمهم تماثل للشفاء ولم يتبقَ سوى 12 حالة راقدة وجميع الراقدين بحالة مستقرة”، مبينة أن “فحوصات مياه الاسالة بعموم المحافظة اظهرت سلامتها وخلوها من المسببات المرضية بما فيها الكوليرا و صلاحيتها للاستخدام البشري”.

وقالت إن:

“الفحوصات المختبرية التي اجريت على النماذج الغذائية التي اخذت مساءا يوم 31/11 (بعد يوم من تناول المصابين للطعام) فورا بعد الابلاغ عن الحالات تم فحصها في مختبرات دائرة صحة ميسان واظهرت خلوها من المسببات المرضية (الجرثومية والكيمياوية)”.

واضافت:

“تم اخذ عينات من المرضى الراقدين لاغراض الزرع المختبري لنماذج الدم والبراز وبانتظار النتائج النهائية خلال 48 ساعة”.

وتابعت، “نود ان نطمأن اهلنا في محافظة ميسان بأن جميع مصادر المياه المعبأة والاسالة غير ملوثة وكذلك عدم تسجيل اي حالات تسمم غذائي جديدة لهذا اليوم 3/11، مبينة أن “جميع هذه النتائج تم عرضها على القضاء بعد اعتبار القضية تم فتح تحقيق قضائي فيها وكذلك تم تشكيل لجنة تحقيقية من قبل محافظة ميسان لغرض التوصل الى النتائج النهائية وتحديد المقصر لينال جزاءه العادل والحفاظ على ارواح وصحة المواطنين في المحافظة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.