بعد قرار المحكمة الاتحادية تعليق عمل رئاسة مجلس النواب الخامس بعد2003..مقتدى الصدر يدعو الى معارضة وطنية واخلاق حكومة اغلبية وطنية

أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، أن قرار المحكمة الاتحادية العليا بخصوص اجراءات الجلسة الأولى للبرلمان، يُعد بداية بروز “المعارضة داخل المجلس”، بعيداً عن العنف إزاء تشكيل “حكومة الاغلبية الوطنية”، ما لم تتعرض المحكمة للضغط.

وقال الصدر، في بيان جديد (13 كانون الثاني 2022)، “أملنا بالمعارضة أن تعمل من أجل الصالح العام وتراعي المدد الدستورية بل وتراعي حاجة الشعب ورغبته في الاسراع بتشكيل الحكومة لتقوم بواجباتها الامنية والاقتصادية والخدمية ومحاسبة الفاسدين الا ان تعرقلها لاجل مغانم سياسية”.

وأصدرت المحكمة الاتحادية العليا، اليوم الخميس، قرارا بإيقاف عمل هيئة رئاسة مجلس النواب الخامس بعد إحتلال العراق من قوات التحالف الدولية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 بشكل مؤقت وذلك بعد دعويين تقدم بها النائب المستقل باسم خشان، والنائب محمود المشهداني، بشأن الجلسة الأولى وما شابها من مخالفات دستورية وللنظام الداخلي للمجلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.