بعد قرر عبد المهدي حول الحشد الشعبي..سرايا السلام الصدرية: باقون في سامراء!

كشفت سرايا السلام التابعة الى التيار الصدري، عن مصيرها بعد إغلاق جميع مقراتها امتثالا لأوامر امقتدى الصدر، وتطبيقا للأمر الديواني الذي أصدره رئيس مجلس الوزراء السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القيادي السابق في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي مؤخرا.

وأكد المتحدث العسكري باسم سرايا السلام صفاء التميمي، أن قطعات السرايا باقية في سامراء ومحيطها، لافتا الى وجود تنسيق عال بين سرايا السلام وقيادة الجيش وباقي الأجهزة الأمنية الأخرى.

وأضاف التميمي، أن سرايا السلام لديها علاقات طيبة جداً مع الأهالي والعشائر في جزيرة غرب سامراء بمحافظة صلاح الدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.