بعد مطالبته بـاخراج فصائل الحشد الشعبي من المدن العربية السنية في العراق..اغلاق مكتب النائب رعد الدهلكي في بعقوبة

اغلق محتجون مكتب رعد الدهلكي، النائب في مجلس النواب الخامس في العراق بعد سنة 2003 عن حزب تقدم برئاسة محمد الحلبوسي في مدينة بعقوبة بمحافظة ديالىردا على مطالبته بإخراج فصائل الحشد الشعبي من المحافظات العربية السنية في العراق.

وذكرت مصادر، إن:

“محتجين اغلقوا مكتب النائب رعد الدهلكي في ديالى رافضين تصريحاته ضد الحشد الشعبي ومطالبته باخراجه من ديالى والمحافظات العربية السنية”.

وطالب النائب رعد الدهلكي في وقت سابق بإخراج قوات الحشد الشعبي من المحافظات العربية السنية فيما رد النائب عن تحالف الفتح بديالى – كتلة العصائب على تصريحات الدهلكي بالقول “سنقطع يد ولسان من يتحدث عن اخراج الحشد من ديالى لزعزعة أمنها”.

وامتداداً للتصعيد، اعتبر رئيس تحالف السيادة في محافظة ديالى رعد الدهلكي، تصريحات نائب عن ديالى، بأنها تهديد علني سيكون له تبعات خطيرة على السلم المجتمعي إذا كان المنهاج القادم لواجهة ديالى يمثله هذا التفكير والاسلوب.

وقال الدهلكي في بيان، ان:

“ما تحدث به نائب عن ديالى عن قطع يد ولسان من يتحدث عن إخراج الحشد من داخل المدن في ديالى هو أسلوب مرفوض ومستهجن ولا ينبغي أن تكون هذه هي اللغة السياسية السائدة فإذا كان هذا أسلوبه مع نائب يعبر عن إرادة بناء واعمار المحافظة ورفض عسكرة المجتمع تواجه بطريقة قطاع الطرق فما حال المواطن البسيط اذا اراد ان يطالب بحق من حقوقه المغيبة”.

وطالب الدهلكي بـ”فتح تحقيق حكومي وبرلماني في تلك التصريحات”، مطالبا في الوقت نفسه الجهة التي ينتمي لها هذا النائب الى “بيان موقفها الصريح من هكذا تهديدات غير مسؤولة واجرامية وخطيرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.