بعد مقتل واصابة وخطف الآلاف العراقيين في المظاهرات السلمية في اكتوبر2019..رئيس الوزراء الرابع يدعو السادس بعد2003 للحوار مع المتظاهرين

دعا رئيس الوزراء الرابع ” 2006 و2014 ” أمين عام حزب الدعوة الاسلامية، نوري المالكي، يوم الثلاثاء، 05 تشرين الثاني، 2019،لاحتواء المظاهرات السلمية، دعيا فيها المتظاهرين للاتفاق مع الحكومة السادسة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 برئاسة القيادي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبدالمهدي بضمان طرف ثالث لم يحدد اسمه.
وقال المالكي في كلمة إنه يدعو إلى التوقف عن التصعيد ورؤية حقيقة المخاطر التي تحيط بالعراق.
وأشار إلى أن مبادرته تتضمن “دعوة حركة الاحتجاج لتشكيل وفد تفاوضي للدخول في حوار مسؤول مع الحكومة لتحقيق المطالب”.
وتابع: “يتفق وفد حركة الاحتجاج والحكومة على طرف ثالث ضامن لتطبيق الاتفاق عمليا وفق سقف زمني”.
ويشهد العراق، منذ 1 اكتوبر/ تشرين الأول 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وخطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات الرسمية ” قتل بالرصاص الحي 282 وإصيب 12000 متظاهر وخطف 7 متظاهرين كان آخرهم صبا المهداوي”.

نداء من المفكر العراقي هاشم العقابي..ميناء ام قصر يعمل لصالح ايران..وجسور بغداد..تقطع 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.