بعد مقتل 47 متظاهر سلمي في الناصرية و13 في النجف في 28 تشرين الثاني2019 رئيس الوزراء السادس في العراق يشكل لجنة تحقيق!؟

وجه رئيس الوزراء السادس في العراق بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي في العراق، عادل عبد المهدي، اليوم الخميس 28 تشرين الثاني2019، بتشكيل لجنة امنية للتحقيق في احداث محافظتي ذي قار والنجف.

وقال عبد المهدي في بيان، إن “رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، وجه بتشكيل لجنة تحقيقية رئاسة المستشار العسكري لرئيس الوزراء للتحقيق بالاحداث التي حصلت هذا اليوم في محافظتي ذي قار والنجف والتي رافقها عمال عنف وسقوط شهداء وجرحى من المتظاهرين والقوات الامنية”.

ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وخطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات الرسمية ” قتل بالرصاص الحي 690 وإصيب 18500 متظاهر وخطف 180 متظاهر كان آخرهم ياسر عبدالجبار محمد وماري ” اطلق سراحها” محم وصبا المهداوي” اطلق سراحها” وعلي هاشم” اطلق سراحه” و ضرغام الزيدي وعلي جاسب حطاب.