بعد مقتل 9 متظاهرين في إقليم كردستان..رئيس الوزراء السابع بعد2003 الكاظمي: الغضب في السليمانية مبرر!

علّق رئيس الوزراء السابع في العراق بعد 2003 مصطفى الكاظمي يوم الجمعة 11 كانون الأول2020 على المظاهرات الشعبية التي تشهدها محافظة السليمانية منذ أكثر من أسبوع على تأخر صرف الرواتب وتردي الوضع المعيشي والتي قتل فيها إلى الأن 9 متظاهرين وعشرات الجرحى.

وقال الكاظمي في تغريدة على تويتر:

“أتفاعل بعمق مع معاناة اهلنا في اقليم كوردستان وخصوصاً في سليمانية الجبل والاصالة والثقافة”، مشيرا إلى أن “الغضب مبرر لأنه نتاج سنوات وعقود سبقت”.

وتعهد رئيس الوزراء السابعد بعد2003 بالعمل بجدية للاستجابة لاستحقاقات سكان إقليم كوردستان، قائلاً “سنعمل بجدية للاستجابة الى استحقاقات شعبنا في الاقليم وفي كل مدن العراق”.

وتشهد مدن وبلدات محافظة السليمانية مظاهرات شعبية منذ أكثر من أسبوع على تردي الوضع المعيشي وتأخر صرف الرواتب.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف واسعة النطاق وحرق لمقرات حكومية وحزبية خلفت 9 ضحايا وعشرات المصابين من المتظاهرين وأفراد الأمن.

وتوصلت بغداد وأربيل إلى اتفاق في آب/أغسطس الماضي تتولى الحكومة الاتحادية بموجبه تغطية جزء من رواتب موظفي الإقليم بمقدار 320 مليار دينار.

ناشطون يتحدثون عن سجون سرية في إقليم كردستان

الاتحاد الوطني الكردستاني: التظاهرات في السليمانية ثورة جياع وليس لدينا حكومة في الإقليم مسؤولة تجاه المواطنين في كردستان

المتظاهر الشهيد هريم علي محمد- سيد صادق في السليمانية
ميران محمد
الشهيد هيوا فؤاد
سربست عثمان
الشهيد ادم يحيى
اكو سلمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.