بعد نقل الساعدي..رئيس الوزراء الخامس بعد 2003 يتساءل: هل وصل بيع المناصب في العراق للمؤسسة العسكرية؟

علق رئيس الوزراء الخامس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 رئيس المكتب السياسي لحزب الدعوة الاسلامية، حيدر العبادي، على نقل قائد قوات مكافحة الارهاب، عبد الوهاب الساعدي إلى دائرة الإمرة في وزارة الدفاع، مشيراً إلى ان هناك “سياقات لتغيير أو تدوير المواقع العسكرية والأمنية”.

وقال العبادي في تغريدة على “تويتر”: “ما هكذا تكافئ الدولة مقاتليها الذين دافعوا عن الوطن”، مضيفاً “بالتأكيد هناك سياقات لتغيير أو تدوير المواقع العسكرية والأمنية ولكن يجب أن تكون على أساس المهنية وعدم التفريط بمن قدموا للشعب والوطن في الأيام الصعبة” .

متسائلاً “هل وصل بيع المناصب الى المؤسسة العسكرية والأمنية”.

وبرز اسم عبد الوهاب الساعدي بشكل لافت عقب سيطرة تنظيم داعش على الموصل وثلث مساحة العراق مطلع 2014 إثر مشاركته في جميع المعارك التي جرت في الفلوجة والرمادي والموصل والحويجة وتكريت وعدة مدن وقصبات أخرى.

تجميد صلاحيات عبد الوهاب الساعدي ونقله من جهاز مكافحة الارهاب في العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.