بعد هجمات داعش في كركوك.. انتشار أمني كثيف في الموصل

كشف مصدر أمني في محافظة نينوى، اليوم السبت 1 مايو/أيار 2021، عن قيام القوات الأمنية بمختلف صنوفها في المحافظة، برفع مستوى الاستعداد الأمني تحسباً لأي طارئ.

وقال المصدر، إنه “بعد الهجمات التي شنها عناصر داعش في مناطق مختلفة من كركوك، دخلت القوات الأمنية في مناطق جنوب الموصل ومخمور وسهل نينوى إنذارا لتجنب تكرار ماحصل من خرق أمني”.

وأضاف أن “القوات الأمنية رفعت مستوى الاستعداد الأمني عبر زيادة عدد السيطرات في مداخل المحافظة، وأيضا كثفت من الانتشار الأمني وخاصة في مناطق جنوب الموصل، للاستعداد لأي هجمات قد يشنها عناصر داعش”.

وتأتي هذا الاستعدادات الأمنية في نينوى، بعد يوم واحد على شن هجمات من قبل عناصر تنظيم داعش، في محافظة كركوك، تمثل الهجوم الأول بانتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً حاول استهداف مديرية الأمن الوطني في المحافظة، تلا ذلك هجومين لمسلحي داعش شنوا في بادئ الأمر هجوماً على قوات الشرطة المحلية مما أودى بحياة شرطي وإصابة اثنين آخرين بجروح، وبعد أن طلبت الشرطة من الجيش العراقي إرسال تعزيزاته إلى المنطقة لصد هجوم داعش، نصب مسلحو داعش كميناً للجنود مما أودى بحياة جندي وإصابة اثنين آخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.