بعد 24 ساعة من رفض مقتدى الصدر دعوة امريكا لانتخابات مبكرة..عمار الحكيم: نرفض التدخل الخارجي والدولة تلبي مطالب المتظاهرين في العراق!

اعلن زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم، الثلاثاء، رفضه لكل إشكال التدخل الخارجي في الشأن الداخلي العراقي، قائلا ان “العراقيين قادرون على معالجة مشاكلهم ضمن مؤسساتهم الدستورية”.

وقال الحكيم في تغريدة على تويتر، اليوم 12 تشرين الثاني 2019، ان “العراق للعراقيين حقيقة ناضل من اجلها ابناء هذا الشعب الابي وقدموا دماء ودموعا وتضحيات جساما من اجل عزتهم وكرامتهم وانهم ابناء وطن واحد يجمعهم مصير مشترك”.

واضاف”اننا اذ نجدد تاكيدنا وايماننا الراسخ بهذه الحقيقة فاننا ندين كل اشكال التدخل الخارجي في الشأن الداخلي العراقي”، مؤكدا ان “العراقيين قادرون على معالجة مشاكلهم ضمن مؤسساتهم الدستورية”.

وتابع، أن “ما يجري اليوم من حراك عراقي شعبي ومساعي سلطات الدولة الثلاث لتلبية مطالب المتظاهرين على الرغم من الحاجة لبذل المزيد، يؤكد قدرة العراقيين على اصلاح شأنهم الداخلي بعيدا عن التدخلات الخارجية”.

وتأتي تغريدة عمار الحكيم ” 19 مقعدا في البرلمان” بعد اقل من 24 ساعة، من تغريدة مقتدى الصدر ” 54 مقعدا في البرلمان” التي هدد فيها الولايات المتحدة الأميركية بـ “تظاهرات مليونية” تنهي الوجود الأميركي في العراق في حال تدخل البيت الأبيض مرة أخرى بعد دعوته الى إنتخابات مبكرة في العراق.

ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وخطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات الرسمية ” قتل بالرصاص الحي 350 وإصيب 13000 متظاهر وخطف 16 متظاهر كان آخرهم صبا المهداوي وعلي هاشم و ضرغام الزيدي.

من ايران..مقتدى الصدر يخاطب امريكا: لا تركبي موجة التظاهرات ونرفض الانتخابات المبكرة باشرافك

بعد إتهامهم بانهم شيعة بريطانيا ومخربون..ايران تدعو العراق للنظر في مطالب المتظاهرين العراقيين!؟

الولايات المتحدة تدعو السادس بعد2003 لوقف العنف ضد المتظاهرين والوفاء بوعد الرئيس الخامس بتبني الاصلاح واجراء انتخابات مبكرة في العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.