بغداد..الوضع في الكرادة طبيعي بعد خطف عباس المحمداوي

اكد المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد العميد سعد معن ان “الوضع في منطقة الكرادة مستقر جدا ولاوجود لاشتباكات كما ادعت بعض وسائل الاعلام”، مشيرا الى ان “حادثا عرضيا وقع باختطاف الشيخ عباس المحمداوي – حزب الله العراق”. واوضح ان القوات الامنية تحقق بالحادث وشكلت لجنة تحقيقية للقوات الامنية المسؤولة في المنطقة.
وذكر معن في تصريح صحفي “لانسمح لاي شخص التاثير على الحياة في بغداد وتم فتح تحقيق مع القوة التي ادخلت العجلات الى الكرادة وخطفت المحمداوي”، مبينا ان “مصير المحمداوي مجهول وان القوات الامنية واستخبارات وزارة الداخلية تقوم بعمليات التحقيق بهذا الامر”.
وتابع قائلا “لم تحدث هناك اي اشتباكات مسلحة كما ادعت بعض وسائل الاعلام بان هناك مواجهات كبيرة في شوارع الكرادة وغلق للمحلات والذي يريد التاكد من هذا الامر الذهاب الى الكرادة التي تقع في قلب بغداد”.
وشدد على ان هناك مهمة عسكرية قامت بها القوات الامنية للحد من ظاهرة انتشار التسلح في شوارع بغداد وتم ضبط المسلحين وتحويلهم الى التحقيق والامر طبيعي الان.
يشار الى ان مسلحين مجهولين يرتدون الزي العسكري ويستقلون سيارات دفع رباعي قاموا باختطاف الأمين العام لحركة “حزب الله – المجاهدون” وقامت قوات الشرطة الاتحادية باعتراضهم ولم تتمكن من ايقافهم بعد الاشتباك مع المسلحين وتمكنوا من الفرار الى جهة مجهولة، فيما انتشر عدد من المسلحين التابعين للمحمداوي في الكرادة بعدها قامت القوات الامنية بغلق المنطقة واعتقال المسلحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.