بغداد: انفجار 15 نيسان2021 ..عجلة تحمل مواد شديدة الانفجار اثناء حركتها في الحبيبية في العاصمة

أكدت خلية الإعلام الأمني، الخميس، أن انفجار بغداد الأخير، تسببت به عجلة تحمل مواد شديدة الانفجار.
وأوضحت الخلية في بيان 15 نيسان 2021، أنه:

“الحاقا بالخبر السابق الذي نشرته والخاص بحادث الانفجار في منطقة الحبيبية شرقي العاصمه بغداد، حيث تواجد في منطقة الحادث خبراء المتفجرات والادلة الجنائية وجرى الكشف على العجلات المحترقة فيه بشكل تفصيلي وتبين حصول انفجار داخل عجلة نوع نيسان سني كانت تحمل مواد شديدة الانفجار اثناء حركتها في منطقة الحبيبية قرب احد الأسواق الشعبية”.
وأكد البيان أن “الانفجار ادى الى احتراق العجلة بالكامل ومقتل سائقها واصابة عدد اخر من المواطنين، فضلا عن احتراق عدد من العجلات القريبة عليها، فيما باشرت الاجهزة الامنية بإجراءاتها والتحقيق بالحادث لمعرفة ملابساته بشكل مفصل”.
وأفاد مصدر أمني، اليوم الخميس، بوقوع انفجار في بمنطقة الحبيبية بمدينة الصدر ذات الغالبية الشيعية شرقي العاصمة العراقية بغداد.
وأضاف المصدر أن:
الأنباء الأولية تشير إلى إصابة 12 شخصا في التفجير الذي وقع في منطقة الحبيبية شرقي بغداد.
وقالت وكالة رويترز إن سيارة مفخخة انفجرت في المنطقة، وأسفر الانفجار عن سقوط 4 قتلى و 17 جريحا.
وذكرت خلية الإعلام الأمني الحكومية أن الانفجار وقع في أحد الأسواق بمنطقة الحبييبة وأدى لمقتل مدني وإصابة 12 آخرين واحتراق خمس سيارات.
ونشر ناشطون ومغردون صورا ولقطات فيديو مقتضبة قالوا إنها توثق اللحظات الأولى التي تلت الانفجار.
ويأتي الانفجار غداة هجوم بالصواريخ استهدف مطار أربيل الدولي وقاعدة عسكرية للجيش التركي شمال العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.