بغداد: زيارة البابا سـ ترسخ الاستقرار في العراق وكورونا لن تؤجلها!

أكد اسماعيل الحديدي مستشار الرئيس الخامس في العراق القيادي في الإتحاد الوطني الكردستاني، برهم صالح، اليوم، أنّ قرار فرض حظر التجوال لن يؤثر على زيارة البابا فرنسيس إلى البلاد، والمقررة في مارس المقبل.

وقال الحديدي، في تصريح لوكالات محلية، إنّ:

“تفشي فيروس كورونا والتشدد في فرض إجراءات الحظر لن يؤثرا في برنامج زيارة البابا إلى العراق”، مشدداً على أنّه “لا يعتقد أن تشهد الزيارة أي تأجيل، فضلاً عن إجراءات الاستقبال والتهيئة للزيارة مستمرتين”.

وكان رئيس الوزراء السابع في العراق بعد 2003، مصطفى الكاظمي، قد كشف الأحد الماضي، ترتيبات زيارة البابا فرنسيس مع سفير الفاتيكان في بغداد، ميتغا لسكوفر، وسط أنباء عن عزمه توقيع “وثيقة إخاء” مع آية الله علي السيستاني المقيم في مدينة النجف 160 كيلو متر جنوبي العاصمة العراقية بغداد.

وقال الكاظمي إن زيارة البابا ستسهم في “ترسيخ الاستقرار، وإشاعة روح التآخي في العراق وفي عموم المنطقة”، بحسب بيان لرئاسة الوزراء العراقية.

وأعلن البابا فرنسيس في أوائل ديسمبر الماضي أنه سيزور العراق في الفترة الممتدة بين 5 و 8 مارس2021، في أول رحلة له إلى الخارج منذ ظهور وباء كورونا والأولى التي يقوم بها للعراق.

وكان وكيل وزارة الخارجية العراقية نزار الخير الله أعلن، الأربعاء الفائت، أن زيارة البابا ستكون بطائرة وحماية عراقية، مؤكدا أن “الزيارة تاريخية وسيكون لها وقع كبير على العراق”.

اسماعيل الحديدي

آية الله السيستاني يكذب ممثل العراق في الفاتيكان فرحان العامري حول وثيقة الأخوة الإنسانية!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.