بـ حضور 127 نائب..مجلس النواب العراقي يفشل في عقد جلسته الأخيرة ويعلن نهاية دورته الدستورية

فشل مجلس النواب، السبت، في عقد جلسته الاستثنائية التي سعى لإتمامها لتمديد عمره، بينما أجبر على تحويلها إلى جلسة تداولية، وسط مخاوف من الفراغ الدستوري.
وقال مصدر نيابي مطلع اليوم 30 حزيران 2018 إنّ “البرلمان حاول عقد جلسته منذ الواحدة بتوقيت بغداد، لكن نصابها لم يكتمل”، مبيناً أنّ الجلسة “أجلت لأربع ساعات، لكن مع ذلك لم يتجاوز الحضور 127 نائبا من اصل 325 نائبا”.
وأضاف المصدر أنّ “رئيس البرلمان سليم الجبوري لم يحضر، فيما حولت الجلسة إلى جلسة تداولية وترأسها النائب الأول لرئيس البرلمان، همام حمودي”و من ثم النائب الثاني، آرام شيخ محمد، بعد مغادرة حمودي للجلسة، مبيناً أنّ “الجلسة التداولية خصصت لبحث أزمة الانتخابات والعد والفرز”.
ويعد هذا اليوم، هو الأخير من عمر مجلس النواب، الذي تم تمديده منذ مطلع حزيران الجاري حتى اليوم، وبنهاية هذا اليوم، ينتهي عمر البرلمان في هذه الدورة، على الرغم من المحاولات التي بذلتها أطراف عدّة لتمديد عمره، حتى نهاية إعادة العد والفرز.
ويحذّر سياسيون من خطورة الفراغ الدستوري الذي يدخل فيه العراق.

ارام شيخ محمد- همام حمودي