بلدية النجف: قيمة أسد الله الغالب 2 وليس 79 مليون دينار!

تستمر ’الضجة’ المثارة بشأن تمثال ’أسد الله الغالب’ المنصوب في محافظة النجف، لجهة الغموض الذي يكتنف تكلفته المالية، بعد تداول وثيقة تتحدث عن تكلفة بلغت 79 مليون دينار، وهو ما نفته مديرية البلدية في المحافظة، التي كشفت عن السعر الحقيقي لتمثال الأسد.

في هذا الإطار، تحدث مدير بلدية النجف، ليث العابدي، في بيان 28 أيار 2020 عن التفاصيل الكاملة للمشروع، حيث أكد أن “النصب الواقع في مدخل شارع الحزام، تم تجهيزه بعدة مواد منها (التربة – الثيل – المحددات) وكذلك (قاعدة) النصب، والأسد بشكل عام والمصنوع من (الفايبر كلاس)”.

ونفى العابدي:

ما تداولته وسائل الإعلام يوم أمس، بشأن التكلفة العالية، للموقع، ونصب الأسد، إذ أكد أن “التكلفة الإجمالية لهذا المكان بلغت مليوني دينار فقط، وليس كما أشيع في بعض وسائل الاعلام ومنصات التواصل الاجتماعي”.

وتداول نشطاء يوم أمس، وثيقة ، تظهر سعر تكلفة نصب ”أسد الله الغالب“، حيث بلغت 79 مليون دينار عراقي، نحو 65 ألف دولار أمريكي، وهو ما أثار الاستغراب والاستياء، وسط مطالبات بفتح تحقيق عاجل، والكشف عن التفاصيل الكاملة لمشروع إنشاء هذا النصب.

وتساءل متابعون، عن سبب التكلفة العالية في بناء هذا التمثال، وما إذا كانت هناك شبهات فساد تحوم حول المشروع، والمبالغة في الإنفاق.

ويوجد هذا التمثال قرب مرقد آية الله، محمد باقر الصدر، مؤسس حزب الدعوة الإسلامية، ويمثل رمزية كبيرة، لأن ”أسد الله الغالب“ هو

لقب الإمام علي بن أبي طالب.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.