بنس نائب ترامب في بغداد ويكتفي بمهاتفة السادس بعد2003 في العراق

قال مسؤولون اليوم السبت 23 تشرين الثاني2019 إن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، الذي وصل إلى العراق السبت في زيارة غير معلنة، لم يلتق رئيس الوزراء السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القيادي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي واكتفى بإجراء اتصال هاتفي معه.

وأفاد مصدر، بأن “بنس اتصل هاتفيا برئيس الوزراء العراقي ولم يلتق به”.

وذكر المصدر، أن نائب الرئيس الأميركي لن يلتقي قادة سياسيين خلال زيارته غير المعلنة إلى العر اق.

وقال مسؤول في البيت الأبيض للحرة إن زيارة بنس كانت لتهنئة الجنود الأميركيين بمناسبة عيد الشكر.

ووصل نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إلى العراق في زيارة مفاجئة وغير معلنة، وتوجه مباشرة إلى قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار بغرب البلاد لتفقد القوات الأميركية المنتشرة هناك.

وهذه هي الزيارة الأولى لبنس إلى العراق، والأولى لمسؤول أميركي على هذا المستوى منذ زيارة الرئيس دونالد ترامب القاعدة نفسها في أواخر ديسمبر 2018 لساعات فقط، ما أثار جدلا لعدم لقائه أي مسؤول عراقي.

ولا يزال 5200 عنصر من القوات الأميركية متواجدين في قواعد عسكرية في العراق، في إطار التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الذي تقوده واشنطن. كما يعمل هؤلاء في مجال التدريب وتقديم الاستشارة للقوات العراقية.

ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وخطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات الرسمية ” قتل بالرصاص الحي 650 وإصيب 17500 متظاهر وخطف 160 متظاهر كان آخرهم ياسر عبدالجبار محمد وماري ” اطلق سراحها” محم وصبا المهداوي” اطلق سراحها” وعلي هاشم” اطلق سراحه” و ضرغام الزيدي وعلي جاسب حطاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.