بن جدو يرد على اتهامات طالت “شرفه وسمعته”

ردّ رئيس مجلس إدارة قناة “الميادين” الإخبارية، الاعلامي غسان بن جدو على “الافتراءات” التي ربطت اسمه بـ”جرائم دنيئة وقذرة”، معتبراً أنّ هذا الاتهام إساءة إلى شرفه ويهدد سلامته الشخصية.
وكانت معلومات جرى تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وفي احدى القنوات التابعة للمعارضة السورية، زجت باسم بن جدو في قضية شبكة الاتجار بالفتيات السوريات.
وجاء في بيان صادر عن مكتب بن جدو “عطفاً على الافتراءات التي تم تداولها أخيراً، والتي ربطت اسم الاستاذ غسان بن جدو بجرائم دنيئة وقذرة. يهمنا التوضيح بأن كل ما ورد بحق الأستاذ غسان بن جدو يدخل ضمن إطار الحملة الشخصية عليه والمستمرة منذ سنوات، حيث كنا دائماً نؤثر عدم الرد عليها، الا أنه مع وصول الأمور إلى مرحلة التهديد بالسلامة الشخصية لبن جدو وعائلته، والاساءة إلى شرفه وسمعته والمؤسسة الإعلامية التي يرأسها. وبما أن ذلك يؤدي بشكل مباشر إلى تهديد سلامته الشخصية وسلامة عائلته لأن الغاية هي محاولة اغتيال معنوي قد تترجم باعتداء فعلي عليه وعلى عائلته”.
واعتبر مكتب بن جدو “الكتاب الحاضر بمثابة إخبار بحق المفترين والمغرضين الذين يحاولون اشاعة معلومات مغرضة وكاذبة”.
وطلب المكتب من الأجهزة الأمنية والقضائية “القيام بما يلزم لحماية بن جدو ومعاقبة المفترين اياً كانوا واينما وجدوا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.