بوتين: أي تدخل خارجي في أوكرانيا سنرد عليه بسرعة البرق

في تهديد مباشر للغرب في اليوم الثالث والستين للغزو الروسي لأوكرانيا، تعهد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الأربعاء، بضربات سريعة وخاطفة على أي دولة تتدخل، في الحرب الروسية في أوكرانيا، بحسب ما أفادت شبكة “فوكس نيوز”.

وقال:

“إذا غامر أحد بالتدخل من الخارج وشكل تهديدات غير مقبولة ذات طبيعة استراتيجية لروسيا، فينبغي أن يعلموا أن ضرباتنا المضادة للانتقام ستتم بسرعة البرق”.

وكانت روسيا حذرت قبل أيام من أن الدعم الغربي لكييف بمواجهة الغزو الروسي الذي انطلق قبل أكثر من 60 يوما قد يؤدي إلى حرب نووية.

لكن على الرغم من الدعوات من دول مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة لوقف الخطاب العدواني، صعد بوتين من تحذيراته، الأربعاء.

وقال:

“لدينا كل الأدوات للقيام بذلك. من النوع الذي لا يمكن لأي شخص آخر التباهي به الآن”، في إشارة إلى نشر روسيا لصاروخ يفوق سرعة الصوت، الشهر الماضي.

وأضاف:

“سنستخدم هذه الصواريخ إذا لزم الأمر.

أريد أن يعرف الجميع ذلك، تم اتخاذ جميع القرارات في هذا الصدد”.


وكانت مجموعة غازبروم الروسية العملاقة للطاقة، قد أعلنت الأربعاء، أنها قطعت جميع إمدادات الغاز عن بولندا وبلغاريا لعدم تلقيها دفعات بالروبل من البلدين العضوين في الاتحاد الأوروبي.

وكان الرئيس الروسي قد أشار الثلاثاء، إلى أن الغرب لن ينجح في مساعيه الرامية لتفكيك وتفتيت روسيا.

وفي إطار الاتهامات الروسية للغرب بدعم أوكرانيا، قال أناتولي أنطونوف سفير روسيا في واشنطن للتلفزيون الرسمي الروسي، يوم الاثنين، إن موسكو حذرت الولايات المتحدة من إرسال المزيد من الأسلحة لأوكرانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.