بوتين يعتذر لرئيس وزراء اسرائيل عن تصريح لافروف حول دماء هتلر اليهودية

اعتذر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الخميس، من رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، عن تصريحات وزير خارجيته، سيرغي لافروف، التي زعم فيها أن الزعيم النازي، أدولف هتلر، كانت أصوله يهودية.

وأكد بينيت، بعد اتصال مع الزعيم الروسي، أنه قبل الاعتذار وشكر بوتين لتوضيح موقفه.

وقال بينيت أيضا إنه طلب من بوتين النظر في السماح بإخلاء معمل “آزوفستال” المحاصر في في ميناء ماريوبول الأوكراني.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي أنه قدم هذا الطلب بعد محادثة سابقة مع الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، وأن بوتين وعد بإقامة ممر لإجلاء المدنيين.

وكان لافروف، قال في مقابلة إن هتلر “لديه دماء يهودية”، وأن “أكثر المعادين الساميين عنفا هم من اليهود”.

واستدعت إسرائيل، الإثنين، السفير الروسي ووصف وزير الخارجية، يائير لابيد، تصريحات لافروف بأنها “لا تغتفر وشائنة”، وأنها تعبر عن “خطأ تاريخي فظيع”.

والثلاثاء، أعادت الخارجية الروسية التأكيد على موقف وزيرها، متهمة لابيد بتصريحات “مضادة للتاريخ” حول المحرقة النازية، “والتي تفسّر المسار الذي تسلكه الحكومة الإسرائيلية الحالية في دعم نظام النازية الجديدة في كييف”، حسب تعبيرها.

وأضافت الوزارة في بيان “للأسف، فإن التاريخ يعرض أمثلة مأساوية على تعاون اليهود مع النازيين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.