بومبيو: رئيس الوزراء السادس بعد2003 في العراق تعهد باتخاذ إجراءات بحق المعتدين على السفارة الامريكية!؟

أفاد وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو، الخميس، أن رئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي تعهد بالحفاظ على سلامة أفراد البعثة الأميركية، واتخاذ إجراءات بشأن مهاجمي السفارة يوم الثلاثاء 31 كانون الاول/ ديسمبر2019.

وذكر بومبيو في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر” اليوم، 2 كانون الثاني 2020 انه:

“تحدث اليوم مع رئيس الوزراء العراقي” السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القيادي في المجلس الاعلى للثورة الإسلامية في العراق “عادل عبدالمهدي، ووافق على أن العراق سيواصل التمسك بمسؤوليته في الحفاظ على سلامة أفراد الولايات المتحدة ونقل المهاجمين الذين تدعمهم إيران بعيدا عن السفارة الاميركية في بغداد”.

وأضاف قائلا ” سنستمر في التعاون لتحمل ايران ووكلائها المسؤولين”.

وكانت هيئة الحشد الشعبي، قد دعت أمس، المحتجين المتواجدين قرب السفارة الأميركية، في المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد، إلى الانسحاب.
واقتحم المئات من عناصر عناصر الحشد الشعبي المنطقة الخضراء محاولين الدخول إلى مبنى السفارة الأميركية.
ورأى مراسل أسوشيتيد برس في مكان الحادث النيران تتصاعد من داخل المجمع وثلاثة جنود أميركيين على الأقل على سطح السفارة.
جاء هجوم السفارة، أحد الهجمات الأعنف في الذاكرة الحديثة، في أعقاب الغارات الجوية التي نفذتها طائرات أميركية وأسفرت عن مقتل 25 عنصرا من ميليشيا كتائب حزب الله في العراق.
والضربات كانت ردا على مقتل متعاقد أميركي الأسبوع الماضي في هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية عراقية في كركوك، ألقي باللوم فيه على الميليشيا الموالية لإيران في العراق.
ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين وحسب مفوضية حقوق الانسان الحكومية، تعرض 32 متظاهر للإغتيال و458 للقتل و2800 للإعتقال غير المختطفين والآلاف المصابين منذ مطلع تشرين الاول اكتوبر2019 في العراق.

الحشد الشعبي يدخل احدى بوابات السفارة الامريكية في العاصمة العراقية بغداد

الحشد الشعبي يدخل احدى بوابات السفارة الامريكية في العاصمة العراقية بغداد

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Dienstag, 31. Dezember 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.