بومبيو يهاتف رئيس الوزراء السادس بعد2003 ويستنكر اعداد القتلى والمختطفين المتظاهرين في العراق منذ 1 اكتوبر2019

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الثلاثاء، أن التظاهرات السلمية عنصر أساسي في جميع الديمقراطيات.

وذكرت السفارة الأميركية في بيان 12 تشرين الثاني 2019 أن “وزير الخارجية مايكل بومبيو تحدث اليوم مع رئيس الوزراء العراقي ” السادس بعد 2003 القيادي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق” السيد عادل عبد المهدي، وأكد أن المظاهرات السلمية هي عنصر أساسي في جميع الديمقراطيات”.

وأضاف البيان، “استنكر الوزير بومبيو أعداد القتلى بين المتظاهرين نتيجة القمع من جانب الحكومة العراقية واستخدام القوة المميتة بحقهم ، فضلا عن التقارير التي تتحدث عن اختطاف المتظاهرين”.

وتابع: “حث وزير الخارجية بومبيو رئيس الوزراء عبد المهدي على اتخاذ خطوات فورية لمعالجة المظالم المشروعة للمتظاهرين من خلال سن الإصلاحات ومعالجة الفساد”. مؤكداً “التزام الولايات المتحدة الدائم بدعم عراق قوي وذو سيادة ومزدهر بناءاً على اتفاقية الإطار الاستراتيجي الموقعة بين البلدين، كما تعهد الوزير بومبيو بمواصلة دعم قوات الأمن العراقية في محاربة داعش”.

ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وخطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات الرسمية ” قتل بالرصاص الحي 360 وإصيب 14000 متظاهر وخطف 16 متظاهر كان آخرهم ماري محم وصبا المهداوي وعلي هاشم و ضرغام الزيدي.

احمد وليد الاسدي
المختطفة ‫صبا المهداوي
المختطفة ماري محمد
المختطف علي هاشم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.